اعتصام نواب يمنيين احتجاجا على التعديلات الدستورية

الأحد ٠٢ يناير ٢٠١١ - ٠١:٤٧ بتوقيت غرينتش

صنعاء (العالم) 02/01/2010- اعتصم العشرات من نواب المعارضة في البرلمان اليمني وانصارهم احتجاجا على التعديلات التي ايدها البرلمان، والتي تسمح للرئيس علي عبد الله صالح بالترشح عدة مرات للانتخابات الرئاسية، ووصفوها بالانقلاب.

صنعاء (العالم) 02/01/2010- اعتصم العشرات من نواب المعارضة في البرلمان اليمني وانصارهم احتجاجا على التعديلات التي ايدها البرلمان، والتي تسمح للرئيس علي عبد الله صالح بالترشح عدة مرات للانتخابات الرئاسية، ووصفوها بالانقلاب.

 

وقال القيادي في المعارضة اليمنية محمد الصبري في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية يوم السبت: "اليوم السلطة والحزب الحاكم اثبتوا ان ازمة البلد موجودة في عقولهم، وتتمثل في مدى بقائهم في السلطة ليسوا مكترثين باليمن بامنه استقراره، او سيادته، مكترثين بازمة الرئيس وكم سيبقى في السلطة".

 

واعتبرت كتلتا المعارضة والمستقلين في البرلمان، ان انفراد حزب المؤتمر الحاكم بهذه الخطوة يدفع نحو ازمة دستورية تكمن خطورتها في سحب الشرعية عن النظام الحاكم القائم على التعددية، وهددت بتحريك الشارع.

 

واوضح عضو البرلمان اليمني عن كتلة المعارضة منصور الزنداني في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية، قائلا: "نحن حريصون على وطننا ولكن اذا استمروا في عملهم فان الهبة الشعبية قادمة وانا مسؤول عن كلامي، ولكن عندما نريدها نحن ونحدد مكانها وتاريخها ومسيرتها".

 

من جهة اخرى، اكد عضو البرلمان اليمني عن الحزب الحاكم عبدالباري دغيش في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية على اهمية التعديلات الدستورية.

 

وقال دغيش: "لا شك ان مسألة الاصلاحات الدستورية في غاية الاهمية والخطورة، لانها تلامس كل جوانب حياتنا ويترتب على هذه التعديلات اجراء اصلاحات قانونية عديدة".

 

Gh 01- 23:04

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة