مناقشة قضية "الجولان" في البرلمان المصري

مناقشة قضية
الأحد ٢٧ مايو ٢٠١٨ - ٠٦:٢٦ بتوقيت غرينتش

طالب أحد أعضاء مجلس النواب المصري بمناقشة التصريحات التي تطلقها سلطات الإحتلال الإسرائيلي حول الإعتراف الأمريكي بسيادة الإحتلال على مرتفعات الجولان المحتلة.

العالم - مصر

أكد النائب المصري عبد الحميد كمال لـ"روسيا اليوم" أنه تقدم بطلب إحاطة إلى رئيس مجلس النواب حول تصريحات مسؤولي كيان الإحتلال الإسرائيلي حول الإعتراف بسيادة الإحتلال على مرتفعات الجولان السورية المحتلة عن طريق الولايات المتحدة الأمريكية.

وجاء في هذا الطلب المقدم إلى مجلس النواب المصري: ذهبت تصريحات رئيس مخابرات إسرائيل إلى أن الإقرار بسيطرة بلاده على الجولان يتصدر المحادثات بين إسرائيل وأمريكا منذ سنوات وأن الإقرار والإعتراف الأمريكي يتلاءمان مع منهج إدارة ترامب بعد نقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

وتابع: نظراً لخطورة تلك التصريحات على القانون الدولي والسلم والأمن العربي والإعتراف بالعدوان والإحتلال منهجاً بين العلاقات الدولية، ولخطورة الأمر، أطالب بتوجيه طلب الإحاطة العاجل حول هذا الموضوع لأهميته وبإحالته إلى لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، وبإستدعاء وزير الخارجية لمناقشة الأمر وإتخاذ موقف واضح في الأمر خصوصاً أن مصر تستخدم المعاهدات والمواثيق الدولية والقانون العام الدولي.

ويحتل الكيان الصهيوني منذ حرب يونيو 1967 حوالي 1200 كيلومتر مربع من هضبة الجولان السورية وأعلن ضمها إليه عام 1981، في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي، بينما لا تزال حوالي 510 كيلومترات مربعة تحت السيادة السورية.

وتُعتبر الهضبة، حسب القانون الدولي، أرضاً محتلة ويسري عليها قرار مجلس الأمن الدولي رقم 242 لعام 1967 الذي ينص على ضرورة إنسحاب كيان الإحتلال الإسرائيلي منها.

 

214

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة