نائب مصري: التفجير يستهدف الوحدة الوطنية

الأحد ٠٢ يناير ٢٠١١ - ٠٦:٢٩ بتوقيت غرينتش

القاهرة (العالم) 02/01/2010- اكد نائب مصري ان التفجير الذي وقع امام كنيسة بمحافظة الاسكندرية يستهدف الوحدة الوطنية المصرية، واشار الى ان الاجهزة المختصة تبحث عن الايادي الخفية التي ارتكبت هذه الجريمة.

القاهرة (العالم) 02/01/2010- اكد نائب مصري ان التفجير الذي وقع امام كنيسة بمحافظة الاسكندرية يستهدف الوحدة الوطنية المصرية، واشار الى ان الاجهزة المختصة تبحث عن الايادي الخفية التي ارتكبت هذه الجريمة.

 

وقال عضو مجلس الشورى المصري محمد عبدالسميع في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية اليوم الاحد: "هذا العدوان الاجرامي الغاشم لم يستهدف المسيحيين فقط وانما استهدف كل المصريين".

 

واشار عبدالسميع الى ان الاجهزة المصرية المعنية وكل قوى الامن تبحث عن الايادي الخفية التي قامت بهذا الفعل الاجرامي الآثم، مشيرا الى ان المستهدف الحقيقي من الجريمة الوحدة الوطنية المصرية.

 

واكد النائب المصري على ان المصريين جميعا على قلب رجل واحد في الدفاع عن الوطن وحمايته والحفاظ على الوحدة الوطنية وعلى المواطنة الحقيقية، واوضح ان المصريين جميعا مسلمين ومسيحيين يقفون في مواجهة قوية امام مثل هذه الاعمال الاجرامية التي لا يقرها لا دين او عمل اجتماعي او وطني.

 

واعتبر عبدالسميع ان من المبكر تحديد الجبهة المسؤولة عن التفجير، واضاف: "لا ابرئ الموساد الاسرائيلي او المجموعات التي تعمل في ظل هذا الكيان الاسرائيلي حيث انهم يستهدفون في شتى الاتجاهات يستهدفون مصر ويستهدفون معظم الدول المجاورة".

 

واوضح ان الموساد الاسرائيلي والجماعات المرتبطة به تعمل على زعزعة الامور في داخل مصر لانهم يعملون انها دولة قوية تستطيع المواجهة لذلك يعملون على زعزعة داخلها.

 

Gh 02- 10:39

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة