التحريض ضد المسيحيين هو السبب وراء انفجار الاسكندرية

الأحد ٠٢ يناير ٢٠١١ - ٠٩:١٥ بتوقيت غرينتش

القاهرة(العالم)-28/12/2010- يحاول الاقباط في مصر القاء قضية التفجير الذي وقع امس في كنيسة القديسين في الاسكندرية على ما يسمونه بالشحن الطائفي تجاههم في مصر، فما يؤكد المصريون ان اي مصري لا يمكن ان يقوم بمثل هذه الفعلة التي كان يمكن ان تستهدف المسلمين في الجانب المقابل من الكنيسة حيث يقع مسجد كانت تقام فيه صلاة الجمعة وقت الانفجار. وقال رئيس لجنة الاعلام بالكنيسة القبطية الانبا مرقص عزيز في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاحد: لا ليس جهات خارجية ، ربما تكون الذراع الاصلية جهات خارجية، لكن لا نعرف ما الذي حصل بالضبط، والامن هو الذي يقول خارجية او داخلية. &nbs

القاهرة(العالم)-28/12/2010- يحاول الاقباط في مصر القاء قضية التفجير الذي وقع امس في كنيسة القديسين في الاسكندرية على ما يسمونه بالشحن الطائفي تجاههم في مصر، فما يؤكد المصريون ان اي مصري لا يمكن ان يقوم بمثل هذه الفعلة التي كان يمكن ان تستهدف المسلمين في الجانب المقابل من الكنيسة حيث يقع مسجد كانت تقام فيه صلاة الجمعة وقت الانفجار.

 

وقال رئيس لجنة الاعلام بالكنيسة القبطية الانبا مرقص عزيز في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاحد: لا ليس جهات خارجية ، ربما تكون الذراع الاصلية جهات خارجية، لكن لا نعرف ما الذي حصل بالضبط، والامن هو الذي يقول خارجية او داخلية.

 

الى ذلك قال رئيس لجنة الحد من الكوارث في محافظة الاسكندرية ابراهيم صالح: (ان المنفذين) هم اناس مأجورون لاية جهة، لكن ليس هناك مصري يحب مصر يمكن ان يفعل ذلك.

 

واضاف صالح: ان الانفجار حصل في وسط الشارع امام المسجد والكنيسة، وكان يمكن ان يصيب المسلمين ايضا حيث تقام صلاة الجمعة.

 

وشهدت مدينة الاسكندرية غضبا شعبيا ازاء الاعتداء، كما وقعت صدامات بين متظاهرين اقباط وقوات الامن المصري التي فرضت طوقا امنيا للحد من توسع الاحتجاجات.

MKH-2-14-36

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة