الشريك الرئيسي بالائتلاف الحاكم في باكستان ينضم للمعارضة

الأحد ٠٢ يناير ٢٠١١ - ٠١:٠٣ بتوقيت غرينتش

اعلن متحدث باسم حزب الحركة القومية المتحدة ثاني أكبر حزب في الائتلاف الحاكم في باكستان إنه سيغادر التحالف الحاكم لينضم إلى صفوف المعارضة على المستوى الاتحادي.

اعلن متحدث باسم حزب الحركة القومية المتحدة ثاني أكبر حزب في الائتلاف الحاكم في باكستان إنه سيغادر التحالف الحاكم لينضم إلى صفوف المعارضة على المستوى الاتحادي.

 

وقال المتحدث باسم الحزب واساي جليل: "لقد تقرر الأمر وسنجلس في مقاعد المعارضة في المجلس الوطني ومجلس الشيوخ".

 

وكان حزب الحركة القومية المتحدة وهو القوة السياسية المهيمنة في مدينة كراتشي قد سحب وزيرين في الحكومة الاتحادية الأسبوع الماضي بسبب ما قال إنه فشل حكومي في تحسين الوضع الأمني.

الا ان رئيس الوزراء  الباکستاني يوسف رضا جيلاني قال ان حکومته لن تنهار بعد انسحاب  شريك رئيسي من الائتلاف الحاكم ، مضيفا انه لا يتوقع اية ازمة بسبب هذا الانسحاب .


واضاف للصحفيين في تعليقات بثتها قنوات التلفزيون المحلية : الحکومة لن  تنهار. وتابع :لا أتوقع اي ازمة. 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة