النزاع في افغانستان اسفر عن عشرة الاف قتيل في عام 2010

الأحد ٠٢ يناير ٢٠١١ - ٠٢:٤٥ بتوقيت غرينتش

اسفر النزاع في افغانستان عن مقتل اكثر من عشرة الاف شخص، 20% منهم من المدنيين، في العام 2010، بحسب تعداد يضم ارقاما رسمية واخرى لموقع مستقل. وبحسب الارقام التي نشرتها وزارة الداخلية الافغانية مساء الاحد، فان 8560 شخصا - مدنيون ورجال شرطة ومسلحون - قتلوا في اعمال عنف على علاقة بالنزاع الدائر منذ 2001 بين قوات اجنبية وافغانية من جهة وجماعة طالبان من جهة ثانية. واعلنت وزارة الدفاع الافغانية من جهتها ان 810 جنود افغان قضوا في 2010.

اسفر النزاع في افغانستان عن مقتل اكثر من عشرة الاف شخص، 20% منهم من المدنيين، في العام 2010، بحسب تعداد يضم ارقاما رسمية واخرى لموقع مستقل.

 

وبحسب الارقام التي نشرتها وزارة الداخلية الافغانية مساء الاحد، فان 8560 شخصا - مدنيون ورجال شرطة ومسلحون - قتلوا في اعمال عنف على علاقة بالنزاع الدائر منذ 2001 بين قوات اجنبية وافغانية من جهة وجماعة طالبان من جهة ثانية.

 

واعلنت وزارة الدفاع الافغانية من جهتها ان 810 جنود افغان قضوا في 2010. وبحسب موقع الكتروني مستقل، اسفرت العمليات في افغانستان عن مصرع 711 جنديا اجنبيا في 2010، السنة التي كانت الاكثر دموية لقوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة.

 

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية الافغانية زمراي بشاري ان 2043 مدنيا قتلوا خلال العام، سواء في هجمات لمسلحين او اثناء عمليات عسكرية ضد جماعة طالبان.

 

وهذا الرقم ادنى من رقم الامم المتحدة التي رات في تقرير في كانون الاول/ديسمبر ان 2412 مدنيا قضوا بين كانون الثاني/يناير وتشرين الاول/اكتوبر 2010، اي بزيادة 20% مقارنة مع الفترة نفسها في 2009. ولم تنشر الامم المتحدة حتى الان اي رقم يتعلق بقتلى العام بكامله.

 

واضاف بشاري ان 1292 شرطيا قتلوا في 2010 في اطار النزاع، بينما لقي 5225 مسلحا مصرعهم.

 

والحلف الاطلسي الذي نشر 140 الف رجل في افغانستان، يعتزم نقل مسؤولية الامن على كافة الاراضي الافغانية تدريجيا الى قوات الامن الافغانية من الان وحتى 2014.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة