العین الاسرائلية: الاعلام الإسرائيلي يعكس القلق الداخلي من اي حرب مقبلة

الخميس ٣١ مايو ٢٠١٨ - ٠٥:٥٩ بتوقيت غرينتش

ملفات عديدة شغلت اهتمام الاعلام الإسرائيلي لعل اهمها القلق الإسرائيلي من اي حرب مقبلة في المنطقة و الذي ظهر جليا من خلال الترويج الإسرائيلي لمشاركة طائرات ( اف 35 ) فی تنفيذ اعتداءات على سوريا بالأضافة إلى الوعود بتحصين جبهة داخلية الضعيفة و الهشة الغير قادرة عللى احتمال اي حرب مرتقبة أضافة إلى ذلك المطالب التي طرحها وزير الخارجية (بومبيو) من ايران والتي استحوذت على الاهتمام الإسرائيلي على المستويين الرسمي والاعلامي

الخبير المتابع للشأن الاسرائيلي فتحي كليب، قال في برنامج العين الإسرائيلية على قناة العالم إن "اسرائيل" تضع روسيا حتى الان على الحياد و تعتبر ان معركتها المباشرة مع سوريا وايران وحزب الله اي مع محور المقاومة و في نفس الوقت هم مدركين طبيعة الموقف الروسي، محاولين استفزاز وجر محور المقاومة لمعارك و ساحات حرب لا يريدوها.

وأضاف ان "اسرائيل" غير جاهزه لهذه الحرب و ان ما تقوم به في سوريا عبارة عن الحرب بالوكالة عن الولايات المتحدة و ان ماتريده امريكا هو مرتبط بما يحدث في الميدان سعيتا بذلك لتحسين مكانتها على طاولة المفاوضات. وعدوان 2016 على لبنان دليل واضح على ان "اسرائيل" غير قادرة على القيام بحرب اكبر من العدوان التي قامت به.

الوعود بتحصين الجبهة الداخلية

وعن الوعود الاسرائيلية بتحصين الجبهة الداخلية  أشار كليب إلى ان الخطر الذي يهدد "إسرائيل" لا يأتي فقط من الجنوبين جنوب فلسطين المحتلة و جنوب لبنان انما يوجد أربع مناطق ملتهبة في جنوب فلسطين و شمالها و الضفة وفي وسط الكيان الإسرائيلي لذلك المواطنون الإسرائليون يدركون ان كل ما تقوم به "إسرئيل" بخصوص التحصين هو لا يساوي شئ بالنسبة لطبيعة المخاطر الموجودة .

انعكاس ضعف الجبهة الداخلية للكيان على الواقع الحكومي

 و حول القيام باجتماع امني مصغر في ملجئ قال كليب أنها رسالة للرأي العام الدولي بان من يشكل الخطرهي  ايران و سوريا  علما بأن من يقوم بالعدوان الفعلي هي "اسرائيل" و أيضا رسالة للمجتمع الإسرائيلي انهم امام حرب في المرحلة القادمة خاصة و ان رئيس وزراء العدو يعاني من مشكلات عدة و يريد ان يبتدع خطرا  ليبعد النظر عن المشكلات الحقيقية التي يعيشها .

مطالب وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو من ايران

الإسرائليون غير واثقين ان الادارة الامريكية قادرة على التأثير على ايران لأنها مطالب تتجاوز حدود  الملف الايراني ،والواقع ان ايران هي من تملي مواقفها على الاطراف الدوليين والولايات المتحدة محاصره .

موقف اوروبا المؤيد لايران

وأكد كليب ان موقف الاتحاد الاوروبي الداعم لايران هو من اجل حمايه مصالحه وان الاتحاد الاوروبي منذ البداية وقع الاتفاق رغم معارضة "اسرائيل".

شكوى الحكومة الفلسطينية ضد الاحتلال

وأشار إلى شكوى الحكومة الفلسطينية ضد الاحتلال قائلا ان الإسرائليون يعرفون ان الشكوة المقدمة في محكمة الجنايات الدولية هي مجرد خطوة تكتيكية من أبو مازن و يراهنون على الولايات المتحدة  وعلى ما يسمونه حلفاءهم الاوروبيون للضغط من اجل سحب الشكوى.

 

يمكنكم مشاهدة ملخص الحلقة عبر الرابط التالي:
http://www.alalam.ir/news/3594091

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة