سيول تبلغ بيونغ يانغ ان الباب مفتوح امام الحوار

الأحد ٠٢ يناير ٢٠١١ - ١١:٢٤ بتوقيت غرينتش

قال الرئيس الكوري الجنوبي لي ميونج باك اليوم الاثنين انه مستعد للحوار مع كوريا الشمالية ولكنه حذر من ان اي عدوان عسكري من جانب كوريا الشمالية سيقابل برد قوي وصارم.واضاف لي في كلمة تلفزيونية بمناسبة العام الجديد ان الامر يعود الى كوريا الشمالية كي تثبت انها جادة بشأن الحوار وان سول مستعدة لتقديم مساعدات اقتصادية.وجاءت هذه التصريحات بعد يومين من دعوة كوريا الشمالية الى انهاء مواجهة مع كوريا الجنوبية وحثها على اجراء حوار بعد واحد من اعنف الاعوام في شبه الجزيرة الكورية منذ الحرب الكورية التي اندلعت فيما بين عامي 1950- 1953.

قال الرئيس الكوري الجنوبي لي ميونج باك اليوم الاثنين انه مستعد للحوار مع كوريا الشمالية ولكنه حذر من ان اي عدوان عسكري من جانب كوريا الشمالية سيقابل برد قوي وصارم.

 

واضاف لي في كلمة تلفزيونية بمناسبة العام الجديد ان الامر يعود الى كوريا الشمالية كي تثبت انها جادة بشأن الحوار وان سول مستعدة لتقديم مساعدات اقتصادية.

 

وجاءت هذه التصريحات بعد يومين من دعوة كوريا الشمالية الى انهاء مواجهة مع كوريا الجنوبية وحثها على اجراء حوار بعد واحد من اعنف الاعوام في شبه الجزيرة الكورية منذ الحرب الكورية التي اندلعت فيما بين عامي 1950- 1953.

 

وبعد تحذيره من ان سيول لن "تدع كوريا الشمالية تطمع حتى في شبر واحد من اراضينا" قال لي "اذكر الشمال بان الطريق الى السلام مازال مفتوحا. الباب امام الحوار مازال مفتوحا."

 

وزادت حدة التوتر في شبه الجزيرة الكورية المقسمة بشكل كبير منذ ان قصفت بيونغ يانغ جزيرة كورية جنوبية في نوفمبر تشرين الثاني مما ادى الى مقتل جنديين ومدنيين كوريين جنوبيين.

 

وفي مارس اذار انحت كوريا الجنوبية باللائمة على كوريا الشمالية في نسف احدى سفن بحريتها مما ادى الى مقتل 46 بحارا. وتنفي بيونغ يانغ هذا الاتهام.

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة