ردود متباينة حيال دعوة البشير لتشكيل حكومة وحدة

الإثنين ٠٣ يناير ٢٠١١ - ٠٥:٣٤ بتوقيت غرينتش

الخرطوم(العالم)-03/01/2011- اثارت دعوة الرئيس السوداني عمر البشير لمشاركة الاحزاب السياسية في تشكيل حكومة ذات قاعدة عريضة ردود افعال متباينة. ورحبت قوى سياسية بالدعوة، معتبرة انها تخدم ترتيب الاوضاع الداخلية للسودان وايجاد حلول لقضاياه الراهنة، فيما رفضت قيادات معارضة الدعوة، معتبرة انها للاستهلاك السياسي وغير جادة. وقال امين العلاقات الخارجية بحزب المؤتمر الشعبي المعارض بشير آدم رحمة في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاحد: هي دعوة للاستهلاك السياسي ونحن لسنا مع مثل هذه الدعوات، بل مع اجماع القوى الوطنية على ضرورة تغيير هذا النظام وتكوين حكوم

الخرطوم(العالم)-03/01/2011- اثارت دعوة الرئيس السوداني عمر البشير لمشاركة الاحزاب السياسية في تشكيل حكومة ذات قاعدة عريضة ردود افعال متباينة.

 

ورحبت قوى سياسية بالدعوة، معتبرة انها تخدم ترتيب الاوضاع الداخلية للسودان وايجاد حلول لقضاياه الراهنة، فيما رفضت قيادات معارضة الدعوة، معتبرة انها للاستهلاك السياسي وغير جادة.

 

وقال امين العلاقات الخارجية بحزب المؤتمر الشعبي المعارض بشير آدم رحمة في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاحد: هي دعوة للاستهلاك السياسي ونحن لسنا مع مثل هذه الدعوات، بل مع اجماع القوى الوطنية على ضرورة تغيير هذا النظام وتكوين حكومة انتقالية تقود البلاد لتحول ديمقراطي.

 

لكن القيادي في حزب الاتحاد الديمقراطي الاصل حسن هلال قال في المقابل: نحن نرحب بدعوة الرئيس البشير لتشكيل حكومة ذات قاعدة عريضة، التي تتسق تماما مع مبادرة الميرغني للتضامن والسلام وجمع الصف الوطني.

 

واضاف هلال : نرى ان هذه الحكومة يجب ان تضم كافة الاحزاب السياسية في السودان دون اقصاء لاحد.

 

هذا وقال المحلل السياسي السوداني عباس محمد ابراهيم: ان ما خرجت به قوى المعارضة من قبول ورفض يمكن مراجعته لان الجميع اجندتهم واضحة وان البحث في ذلك على طاولة الحوار يمكن ان يجنب البلاد مصيرا مظلما.

MKH-3-10:53

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة