شاهد.. الايرانيون يحيون أولی ليالي القدر في الاماكن المقدسة

الإثنين ٠٤ يونيو ٢٠١٨ - ٠٨:٥٢ بتوقيت غرينتش

أحيا الإيرانيون ليلة التاسع عشر من شهر رمضان المبارك أولى ليالي القدر عبر المشاركة في المراسم التي أقيمت في مختلف المدن والمحافظات الإيرانية واستمرت حتى الساعات الأولى من الفجر. وتوافد الإيرانيون إلى المساجد والأماكن المقدسة لإحياء هذه الليلة المباركة خاصة في مدينتي مشهد وقم المقدستين.

العالم - مراسلون

بتلاوةِ القرآنِ الكريم وقراءةِ الأدعيةِ لاسيّما دعاءُ جوشنِ كبير أحيا المسلمونَ في إيرانْ الليلةَ الأولى من ليالي القدر حتى مطلعِ الفجر، واكتظتْ المساجدُ والأماكنُ المقدسة بالجموعِ الغفيرةِ التي اصطفتْ للذكرِ والقيامِ والدعاءِ والاستغفار.

وقال المواطن الايراني، روح الله قهرماني:" ليالي القدر المباركة هي ليالي الاستغفارِ وطلبِ التوفيق من الله سبحانهُ وتعالى والتقربِ إليه والابتهالِ لدفعِ البلايا ونيلِ الحاجاتِ".

وتتضمنُ مراسمُ ليالي القدر رفعَ المصاحفِ الشريفة فوقَ الرؤوس والابتهالْ إلى الباري تعالى بحقِّ القرآن، وبحقِّ مَنْ أرسلهُ بهِ، أنْ يمنَّ على الجميعِ بالتوفيقِ والصلاحِ والفلاحْ.

وبيّن قال المواطن هادي ابراهيم زاده:" في هذه الليلة التي لها منزلة كبيرة عند بارئنا يمكننا أن نناجيه فيها سبحانه ونسأله العفو والمغفرة".

وقال المواطن الايراني وحيد تقي زاده:" جئنا لنتقرب إلى الله سبحانه وتعالى ونطلب منه العزّة والكرامة والسلامة ودفع الشر عن جميع المسلمين".

ليلة القدر خير من ألف شهر بنص القرآن الكريم والكل هنا يری فيها فرصة للتقرب الی الباري ونيل عطاياه الجزيلة وبلوغ السمو الروحي والمعنوي في هذا الشهر الفضيل.

 

205

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة