الاحتلال قتل 107 فلسطينيين خلال عام 2010

الثلاثاء ٠٤ يناير ٢٠١١ - ٠٢:٤٥ بتوقيت غرينتش

قال تقرير فلسطيني يوم الاثنين إن جيش الاحتلال الإسرائيلي قتل 107 فلسطينيين وأصاب نحو 1000 آخرين خلال العام الماضي. وافاد موقع "الدار" الثلاثاء نقلا عن التقرير الصادر عندائرة العلاقات الدولية في منظمة التحرير الفلسطينية، ان من بين القتلى تسعة متضامنين أتراك قضوا خلال اعتراض البحرية الإسرائيلية سفن أسطول الحرية التضامنية في طريقها إلى قطاع غزة لنقل مساعدات انسانية . وأوضح التقرير أن من بين القتلى 10 أطفال وأربع نساء وأسيران في سجون الاحتلال وصحفي.

قال تقرير فلسطيني يوم الاثنين إن جيش الاحتلال الإسرائيلي قتل 107 فلسطينيين وأصاب نحو 1000 آخرين خلال العام الماضي.


وافاد موقع "الدار" الثلاثاء نقلا عن التقرير الصادر عن دائرة العلاقات الدولية في منظمة التحرير الفلسطينية، ان من بين القتلى تسعة متضامنين أتراك قضوا خلال اعتراض البحرية الإسرائيلية سفن أسطول الحرية التضامنية في طريقها إلى قطاع غزة لنقل مساعدات انسانية . 


وأوضح التقرير أن من بين القتلى 10 أطفال وأربع نساء وأسيران في سجون الاحتلال وصحفي.


وأشار التقرير إلى تصعيد سلطات الاحتلال عمليات تهويد مدينة القدس من خلال عدد من القرارات والإجراءات على الأرض بمواصلة سياسة هدم المنازل الفلسطينية التي أسفرت خلال العام الماضي عن هدم 63 منزلا داخل وفي محيط مدينة القدس.


وذكر التقرير أنه خلال عام 2010 أقرت لجنة وزارية إسرائيلية، قانونا يعتبر القدس منطقة ذات أولوية وطنية، ووضعها ضمن المناطق المسماة بمناطق التطوير "أ" في مجالات الإسكان والتوظيف والتعليم.


وفي سياق اخر ذكر التقرير أن 125 ألف فلسطيني في القدس باتوا مهددين بفقدان حق إقامتهم في المدينة "بفعل جدار الضم والتوسع العنصري الذي أدى بناؤه إلى فصلهم عن مدينتهم حيث باتوا بلا حقوق مدنية أو خدمات ، يقطنون الآن في أحياء خارج الجدار".


وأشار التقرير إلى مواصلة سلطات الاحتلال حصارها المحكم على قطاع غزة منذ ثلاثة أعوام ونصف العام ومنع إدخال المواد الغذائية والطبية، فيما جهود إعادة الإعمار ما زالت محدودة بسبب القيود المفروضة على إدخال مواد البناء.


وأوضح التقرير أن المستوطنين احرقوا خلال عام 2010 كنيسة وثلاثة مساجد في القدس والضفة الغربية، فيما أنذرت سلطات الاحتلال بهدم مسجدين آخرين بحجة عدم الترخيص.


ولفت التقرير إلى تصاعد وتيرة الاستيطان وتوسيع المستوطنات بمصادرة المزيد من الأراضي الفلسطينية واستصدار قرارات ببناء الآلاف من الوحدات الاستيطانية بتركيز كبير داخل وفي محيط القدس الشرقية.

وأوضح أن سلطات الاحتلال  صادرت عام 2010 ، 4826 دونما في مواقع مختلفة من الأراضي الفلسطينية لصالح الاستيطان فيما أقرت بناء 16479 وحدة استيطانية معظمها داخل وفي محيط القدس الشرقية، وباشرت فعليا أعمال البناء في 1300 وحدة .

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة