طوکيو وسيئول تناقشان تعزيز الروابط العسکرية

الثلاثاء ٠٤ يناير ٢٠١١ - ٠٤:٠٣ بتوقيت غرينتش

قال مسؤول کوري جنوبي اليوم الثلاثاء ان وزيري الدفاع الياباني والکوري الجنوبي سيجتمعان الاسبوع القادم في سيئوللمناقشة تعزيز الروابط العسکرية بين بلديهما في أعقاب الهجوم بالمدفعية الذي شنته کوريا الشمالية على جزيرة جنوبية. لکن المسؤول بوزارة الدفاع قال ان وزير الدفاع الياباني توشيمي کيتازاواونظيره الکوري الجنوبي کيم کوان جين ليس لديهما أي خطط لتوقيع بيان مشترك بشان التعاون الامني عندما يجتمعان في العاشر من کانون الثاني/يناير نافيا بذلك تقارير لوسائل اعلام يابانية. وقال المسؤول: انهما يهدفان الى مناقشة مسائل الامن الوطني التي تهم الجانبين کليهما بما في

قال مسؤول کوري جنوبي اليوم الثلاثاء ان وزيري الدفاع الياباني والکوري الجنوبي سيجتمعان الاسبوع القادم في سيئول لمناقشة تعزيز الروابط العسکرية بين بلديهما في أعقاب الهجوم بالمدفعية الذي شنته کوريا الشمالية على جزيرة جنوبية.


لکن المسؤول بوزارة الدفاع قال ان وزير الدفاع الياباني توشيمي کيتازاوا ونظيره الکوري الجنوبي کيم کوان جين ليس لديهما أي خطط لتوقيع بيان مشترك بشان التعاون الامني عندما يجتمعان في العاشر من کانون الثاني/يناير نافيا بذلك تقارير لوسائل اعلام يابانية.


وقال المسؤول: انهما يهدفان الى مناقشة مسائل الامن الوطني التي تهم الجانبين  کليهما بما في ذلك التعاون الدفاعي وبرنامج کوريا الشمالية النووي والهجوم  على يونغبيونغ.


ويأتي الاجتماع المزمع بين وزيري الدفاع ردا على تصاعد التوتر في شبه الجزيرة الکورية بعد ان هاجمت کوريا الشمالية جزيرة جنوبية في نوفمبر تشرين  الثاني مما اسفر عن مقتل أربعة اشخاص واثار تهديدات بالحرب وضربات مضادة من  الجانبين کليهما.


وتتهم کوريا الجنوبية الشمال ايضا بإغراق احدى سفنها الحربية في مارس اذار  مما أودى بحياة 46 بحارا. وتنفي بيونغيانغ ذلك .


وفي وقت سابق من اليوم، قالت صحيفة يوميوري اليابانية ان مسألة التعاون الامني الحساسة ستکون الرکيزة الاساسية لبيان مشترك يدرس البلدان اصداره بحلول ربيع هذا العام.


ونفى مسؤولون بوزارتي الخارجية الکورية الجنوبية واليابانية احتمال اصدار بيان مشترك  وشيك بشان التهديدات الامنية.


وتسعى اليابان لتعزيز تعاونها الامني مع سيئول بالاضافة الى روابطها مع واشنطن  -أوثق حليف لها- وشارك ضباط عسکريون کوريون جنوبيون کمراقبين في تدريبات  عسکرية مشترکة بين اليابان والولايات المتحدة الشهر الماضي وذلك للمرة الاولى.


ولا يوجد ما يضمن ان تسير المحادثات بشان التعاون الدفاعي بشکل سلس مع  استمرار مشاعر الاستياء في کوريا الجنوبية من الاستعمار الياباني لشبه الجزيرة  الکورية الذي استمر من 1910 إلى 1945 .


وفي علامة على حساسية الموضوع نفى وزير الخارجية الياباني سيجي مايهارا امس  الاثنين ان يکون قد أبلغ صحيفة کورية جنوبية أنه يأمل في أن تشکل طوکيو تحالفا  أمنيا مع سيئول.


ومن المتوقع ان يزور مايهارا سيئول هذا الشهر لمناقشة الخطوات الدولية  القادمة لکبح الطموحات النووية لکوريا الشمالية. 

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة