الميادين الخمسة بقطاع غزة تتحضر لمليونية القدس

الميادين الخمسة بقطاع غزة تتحضر لمليونية القدس
الجمعة ٠٨ يونيو ٢٠١٨ - ٠٣:٥٧ بتوقيت غرينتش

دعت الهيئة الوطنية لمسيرة العودة الكبرى وكسر الحصار للحشد الجماهيري الكبير اليوم الجمعة في جميع الميادين الخمسة بقطاع غزة وذلك بمناسبة ذكرى النكسة في حزيران ١٩٦٧ والتي احتل خلالها الاحتلال "الاسرائيلي" باقي المدن الفلسطينية وعلى رأسها مدينة القدس.

العالم - فلسطين 

ودعا عامر شريتح عضو اللجنة التنسيقية الدولية لمسيرة العودة وكسر الحصار الفلسطينيين في اماكن تواجده في الضفة الغربية والقدس والداخل الفلسطيني للحشد والشد الرحال نحو المسجد الاقصى المبارك في الجمعة الاخير من شهر رمضان المبارك تزامنآ مع يوم القدس العالمي في مسيرات العودة الكبرى في غزة.

ومن المتوقع بأن يتوافد عشرات الآلاف من الجماهير الذين سيشاركون في فعاليات مسيرات العودة الكبرى والتي تحمل عنوان "مليونية القدس".

 واوضح شريتح."سيتخلل الفعاليات والابداعات من فرق الشباب الثائر في ككل مرة من حرق الكوشوك وتقطيع السلك الزائل وفرق السواتر الرملية وفرق الاطباق الطائرة ومن المتوقع ان يتم تطيير كمية كبيرة غير مسبوقة من الاطباق الطائرة التي تحمل صور الشهداء والطائرات الحارقة".

وأعلن جيش الاحتلال أنه سينشر قوات كبيرة على الحدود الشرقية لقطاع غزة، خشية من اندلاع مواجهات عنيفة ومحاولات اقتحام للسياج الفاصل.

وتأتي هذه التظاهرات الشعبية السلمية استمرارًا لمسيرات العودة الكبرى وكسر الحصار المتواصلة منذ الثلاثين من مارس الماضي.

وفي ذات السياق، دعت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في الضفة الغربية المحتلة الجماهير إلى الزحف نحو القدس المحتلّة اليوم الجمعة، والاعتكاف في المسجد الأقصى طيلة الأيام الأخيرة من شهر رمضان المبارك.

وأكّدت الحركة، في بيان صحفي، على ضرورة الحشد وأداء صلاة الجمعة في ساحات المسجد الأقصى ليكون "تجسيدًا فعليًا لمليونية القدس، وتجديدًا للبيعة على حمايتها في ذكرى النكسة".

كما دعت كل من يجد صعوبة في الوصول للمسجد الأقصى إلى الصلاة عند أقرب نقطة ممكن الوصول إليها على حواجز الاحتلال المنتشرة حول القدس المحتلّة.

وخلال الجمع الثلاث الماضية، حوّل جيش الاحتلال "الإسرائيلي" مدينة القدس المحتلّة إلى ما يشبه ثكنة عسكرية مغلقة، فنصب عشرات الحواجز، وكثّف من إجراءات التفتيش؛ للحيلولة دون وصول المصلين إلى ساحات المسجد الأقصى المبارك.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة