علماء البحرين: على الشعب إحياء جمعة القدس بما يتلائم مع التحدي

الجمعة ٠٨ يونيو ٢٠١٨ - ١٢:٢٧ بتوقيت غرينتش

اصدر علماء البحرين بيانا لمناسبة يوم القدس العالمي شددوا فيه على الشعب بإحياء جمعة القدس بما يتلائم مع التحدي.

العالم - البحرين

وجاء في البيان:

يوم القدس العالمي هو يوم الصَّرخة المدوّية لكلِّ الأحرار والمستضعفين في العالم بوجه المستكبرين والمستعمرين والغزاة المحتلّين. إنَّه يوم اختاره الفقيه الرّباني الإمام الخميني (قدّس الله نفسه الزّكية) ببصيرةٍ إلهية ثاقبة تضع شهر رمضان والعبادة والجهاد في الموقع الذي أراده الله تعالى محفّزا لإرادة الأمّة وباعثًا للتحرّر من أغلال الشّيطان والطّاغوت ومحركًا للنّهضة والقيام لله وحده وإعلاء كلمته كلمة الحقِّ والعدل والقسط رغمًا عن أنوف الظّالمين والمستكبرين.

إنَّ أمريكا الشَّيطان الأكبر وربيبتها اللّقيطة الصّهيونية يمثّلان أساس الشّر والفساد في العالم كلّه مِن أقصاه إلى أقصاه، وإنَّ كلَّ الشّعوب المضطّهدة مدعوّة اليوم للإصطفاف في مواجهة هذا الطّغيان، وإنَّه ليشرّف شعبنا الحُر الأبي في البحرين أنْ يكون جزءًا من محور المقاومة لهذه الشرذمة المتحكّمة بمصائر البشر والناهبة لثرواتهم وأراضيهم، وفي ذات الوقت فإنَّ شعبنا يتبرّأ مِن كلِّ خائنٍ متصهّينٍ ينسبُ نفسه إلى أرض البحرين الطّاهرة.

إنَّ القدس عاصمة فلسطين وكلَّ شبرٍ مِن هذه الأرض المقدَّسة يجب أن يطهر مِن دنس المحتلين، وإنَّ السَّفارة الأمريكية قد تحوَّلت لرأسِ حربة في محاربة المسلمين والعرب وعليها أن تترقّب يومًا تُكسَّر فيه وتُلقى خارج فلسطين.

كما أنَّنا نفتخر بوثبة شعبنا الوفي الأصيل كلّما دعته قضايا المسلمين إلى مناصرتها، ونُكبِر تلبيته لنداء القدس في آخر جمعة من شهر رمضان من كلِّ عام رغم جراحه النَّازفة وكلِّ الآلام، ونشدُّ على يديه لإحياء هذه الجمعة بما يتلاءم مع حجم التَّحدي الكبير للقدس والأمَّة.

106-10

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة