رئيس حزب سوداني:

الخرطوم عملت على تشوية الشعار الإسلامي وتفكيك الوطن

الخرطوم عملت على تشوية  الشعار الإسلامي وتفكيك الوطن
الجمعة ٠٨ يونيو ٢٠١٨ - ٠٢:٥٤ بتوقيت غرينتش

شن رئيس حزب الأمة القومي السوداني الصادق المهدي، هجوماً عنيفاً على الحكومة مبيناً أنها كانت المضرة الأكثر للسودان خلال السنوات الـ 29 الماضية داعياً لها للاعتراف بفشلها في إدارة دفة الحكم بالبلاد والاعتذار للشعب السوداني.

العالم - السودان

وقال المهدي في كلمة بعثها من مقر إقامته بالقاهرة لإفطار الحزب السنوي أمس إن الحكومة عملت على تشويه الشعار الإسلامي وتفكيك الوطن وتردي الاقتصاد وارتفاع سعر الدولار من 12 جنيهاً في 1989م إلى 40 جنيهاً فضلاً عن هجرة المواطنين بأعداد غير مسبوقة خارج الوطن وتدمير مؤسسات الدولة الحديثة المدنية والنظامية بالإضافة لاتباع محاور خارجية مذلة بمعاملات أبعد تكون عن المماثلة. 

وأشار المهدي إلى أن السودان في عهد الحكومة الحالية لم يعد شبيها بما كان إذا أصبحت به درجة عالية من التفرقة الإثنية بين مكونات السودان من أصول عربية وأصول أفريقية، فضلاً عن ارتفاع التعصب القبلي الذي كاد الشعور القومي يحجبه إلى درجة عالية في الماضي مع ارتفاع نسبة السلاح لدى المواطنين.

وقال المهدي في كلمته ” السودان اليوم من كباتن الفساد/ محسوب ضمن ست أفسد الدول، وهو فساد متجاوز للحدود إذا استطاع الفاسدون إخفاء مسروقاتهم النقدية والعينية في خمس دول وأصبح يتصدر قائمة التفريط على ارضية الحدودية المستباحة من دول جارة بينما الحكومة تغض الطرف في تبادلات مذلة”.
 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة