عون : نريد معرفة من فبرك موضوع شهود الزور

الثلاثاء ٠٤ يناير ٢٠١١ - ٠٦:٠٧ بتوقيت غرينتش

قال رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب العماد ميشال عون: "أريد الحقيقة في موضوع شهود الزور ولا أن "أطنش" عن الموضوع ولـ"تصطفل" المساعي السورية السعودية ليس أنا من قمت بتعطيل الحكومة فليطبقوا الدستور.وأضاف: نريد الحقيقة باغتيال الحقيقة ومن فبرك شهود الزور"، متسائلاً كيف تتزود الصحف بالمعلومات عن التسوية السورية- السعودية بينما المسؤولين يقولون أن التسوية تسير بسرية، متمنياً أن لا يكون هناك تسوية.

قال  رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب العماد ميشال عون: "أريد الحقيقة في موضوع شهود الزور ولا أن "أطنش" عن الموضوع ولـ"تصطفل" المساعي السورية السعودية ليس أنا من قمت بتعطيل الحكومة فليطبقوا الدستور.

وأضاف: نريد الحقيقة باغتيال الحقيقة ومن فبرك شهود الزور"، متسائلاً كيف تتزود الصحف بالمعلومات عن التسوية السورية- السعودية بينما المسؤولين يقولون أن التسوية تسير بسرية، متمنياً أن لا يكون هناك تسوية.

ورأى أن "العطل ليس من الحكومة بل من أحداث محددة آتية من قضية محكمة فقدت شفافيتها ومن مداخلات بعض أصحاب العلاقة بالمحكمة بلبنان بقضايا أفقدت المحكمة صدقيتها، باعتبار أنهم تعاونوا مع قضاة لم يكونوا على المستوى".

من جانب اخر اختتم فريق 14 آذار سنتهم بالحديث عن "التسوية المنتظرة" باعتبارها "العيدية" التي سيقدّمها "الأصدقاء" لهم، افتتحوا العام بالحديث نفسه، ولكن مع ارتفاع صوت مسيحيي الرابع عشر من آذار الذين بدأوا يشعرون بشكل أو بآخر أنّ التسوية المنتظرة لن تكون سوى "تنازلاً" وأنهم سيكونون "ضحاياها المفترضين".

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة