روحاني خلال لقائه نظيره البيلاروسي:

صمود العالم امام اجراءات واشنطن المتفردة هو دعم للقوانين الدولية

صمود العالم امام اجراءات واشنطن المتفردة هو دعم للقوانين الدولية
السبت ٠٩ يونيو ٢٠١٨ - ٠٣:١٣ بتوقيت غرينتش

اعتبر الرئيس الايراني حسن روحاني صمود العالم امام اجراءات واشنطن احادية الجانب، يأتي دعما للقوانين والحقوق الدولية.

العالم - ايران

وخلال لقائه نظيره البيلاروسي الكساندر لوكاشنكو، اليوم السبت، على هامش اجتماع القمة لمنظمة شنغهاي للتعاون المنعقد في الصين، قال الرئيس روحاني، ان بيلاروسيا كانت على الدوام دولة صديقة لايران وان طهران على استعداد لتنمية وتطوير علاقاتها الاقتصادية والتجارية معها خاصة في المجالات العلمية والتكنولوجيا الحديثة معها.

رغبة ايران باقامة علاقات اوثق مع بيلاروسيا

واكد الرئيس روحاني رغبة ايران باقامة علاقات اوثق مع بيلاروسيا واضاف، ان تعاون ايران واوراسيا يدعم تطوير العلاقات بين البلدين.

واشار الى اهمية تطوير طرق الترانزيت في المنطقة واضاف، انه وفيما يتعلق بموضوع ترانزيت "شمال – جنوب" تعد ايران افضل مسار لاسيا الوسطى والقوقاز وجنوب شرق اسيا الى الخليج الفارسي والمياه الجنوبية.

خروج الحكومة الاميركية الجديدة من غالبية الاتفاقيات الدولية

ونوه الرئيس الايراني الى خروج الحكومة الاميركية الجديدة من غالبية الاتفاقيات الدولية ومنها اتفاق باريس والاتفاق النووي واضاف، ان صمود المجتمع العالمي امام اجراءات واشنطن احادية الجانب يعد دعما للقوانين والحقوق الدولية.

من جانبه اكد الرئيس البيلاروسي خلال اللقاء عزم بلاده على تطوير علاقاتها مع طهران وقال، ان ايران تعد شريكا اساسيا لنا في المنطقة ونحن عازمون على الارتقاء بعلاقاتنا مع ايران في جميع المجالات السياسية والاقتصادية.

الاجراءات الاحادية وانتهاك التعهدات الدولية يدفع الحقوق الدولية نحو الهاوية

ووصف لوكاشنكو موقف الحكومة الايرانية ازاء خروج اميركا احادي الجانب من الاتفاق النووي بانه موقف يتسم بالحكمة وقال، ان الاجراءات الاحادية وانتهاك التعهدات الدولية يدفع الحقوق الدولية نحو الهاوية وينبغي على المجتمع العالمي العمل لايجاد توازن جديد في العالم.

كما دعا الرئيس البيلاروسي للتقدم بالمشاريع المشتركة وتنفيذ الاتفاقيات المبرمة بين البلدين.

213

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة