حسين مرتضی:فشل هجوم "النصرة" علی الفوعة وكفريا

حسين مرتضی:فشل هجوم
الأحد ١٠ يونيو ٢٠١٨ - ٠٨:١٥ بتوقيت غرينتش

صدت اللجان الشعبية المدافعة عن بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين في ريف ادلب الشمالي محاولة تسلل لمسلحي "جبهة النصرة" والفصائل المرتبطة بها الى عدة نقاط تابعة للجانه الشعبية على اطراف البلدتين.

العالم - مراسلون

وأفاد مدير مكتب قناة العالم في سوريا الزميل حسين مرتضى، ان الهجوم بدأ من المحور الشرقي من جهة مزارع الصواغية وتل الخربة، باتجاه نقاط اللجان في تلك المنطقة. 

وأكد أن المجموعات المسلحة استخدمت في هذا الهجوم، القذائف الصاروخية والرشاشات الثقيلة.

ترافق ذلك مع  تسلل بعض المسلحين الى اطراف احد النقاط الدفاعية، وعملوا على قطع خطوط الامداد عن تلك النقطة. 

وتابع ان اللجان المدافعة عن البلدتين نفذت هجوماً معاكسا استطاعت من خلاله اجبار المسلحين على الانسحاب، واعطاب رشاش من عيار 23 وقتل وجرح عدد منهم. 

وأضاف ان جبهة النصرة شنت بالتزامن مع هذا العدوان، هجوما أخر على المحور الغربي للبلدتين من جهة رام حمدان وبروما للتغطية على انسحاب المجموعات التي فشلت في هجومها من الجهة الشرقية للبلدتين واوقعت اللجان المادفعة عن الفوعة وكفريا في صفوفهم خسائر بالعتاد والأرواح.

205-2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة