شاهد.. فشل جبهة النصرة في هجوم علی بلدتين شيعيتين

الأحد ١٠ يونيو ٢٠١٨ - ١٠:٣٣ بتوقيت غرينتش

صدت اللجان الشعبية هجوما كبيرا شنه ارهابيو جبهة النصرة على عدة نقاط في اطراف بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين في ريف ادلب الشمالي. فيما يواصل الجيش السوري وحلفاوه التقدم في ريف السويداء، ويحررون عدة مناطق.

العالم - سوريا

هنا في الشمال السوري، في بقعة محاصرة بشكل كامل من قبل جبهة النصرة الارهابية في محافظة ادلب.

شن مسلحو جبهة النصرة هجوما كبيرا على عدد من النقاط على اطراف بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين من محورين، الاول من منطقة الصواغية المحاذية لمدينة بنش شرقي الفوعة، والاخر من جهة مزارع بروما بالقرب من مدينة معرة مصرين شمال غرب كفريا. تصدت لهم اللجان الشعبية المدافعة عن البلدتين وكبدتهم خسائر كبيرة في الارواح والعتاد. فيما اعلن اهالي البلدتين عن استشهاد ستة اشخاص خلال التصدي للهجوم.

جبهة النصرة الارهابية نشرت مقطع تصويري للهجوم على الفوعة وكفريا يظهر فيه عدد من المسلحين الاوزباك التابعين لما يسمى الحزب الاسلامي التركستاني، كما كان بحوزتهم اسلحة ليلة متطورة، مما يدل على حجم الدعم المقدم لهم.

والى جنوبي البلاد، حيث حرر الجيش السوري وحلفاؤه وادي عرعر ورسم الحتيتة من جهتي تل الاصفر والقصر-الساقية في ريف السويداء، وذلك بعد معارك عنيفة مع مسلحي جماعة داعش الارهابية. يأتي هذا التقدم ضمن العمليات العسكرية التي اطلقها الجيش وحلفاؤه لتطهير البادية في أقصى ريف السويداء الشمالي الشرقي المتداخل مع ريف دمشق الجنوبي الشرقي من فلول مسلحي داعش. حيث انطلقت العمليات من ثلاثة محاور، اولها من جهة تل الأصفر شمال شرق السويداء والثاني من جهة القصر- الساقية، والثالث من جهة الزلف شرق السويداء.

وخلال الاقتتال الحاصل بين الجماعات الارهابية المسلحة في ادلب، اعدم مسلحون تابعون لداعش ثلاثة عناصر من مايسمى هيئة تحرير الشام ردا على مقتل اثنين وعشرين من عناصرهم العراقيين في قرية كفر هند، بريف مدينة سلقين بعد اتهامهم بانهم خلايا نائمة تابعة لداعش.

2-205

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة