كيف علق الاردنيون على المساعدات السعودية والاماراتية والكويتية؟+فيديو

الإثنين ١١ يونيو ٢٠١٨ - ٠٧:٢٥ بتوقيت غرينتش

ملياران ونصف مليار دولار، هو قيمة المساعدات التي من المقرر أن تقدمها السعودية والكويت والإمارات للأردن الذي يعاني منذ أسابيع أزمة حقيقية لم يشهدها من قبل وذلك احتجاجا عل سياسات الحكومة الاقتصادية.

العالم - الاردن

هذه المساعدات من المقرر أن تكون على شكل وديعة في البنك المركزي الأردني وضمانات للبنك الدولي لمصلحة الأردن ودعما سنويا لميزانية الحكومة الأردنية طوال خمس سنوات، وتمويلا من صناديق التنمية لمشاريع إنمائية، أما عن موعد تقديم المساعدات وآلية التقديم فذلك سيوكل إلى لجان مشتركة من الأطراف المتعددة.

دعوة الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز لهذا الاجتماع الرباعي ومحاولة تدارك الأزمة في الأردن قبل انفجارها، لاقى ردود أفعال من الداخل الأردني اتهمته بإعادة البلاد مرة أخرى تحت وصاية الرياض وحليفاتها اللواتي قطعن المساعدات سابقا عن الشعب الاردني وتسببن في بدء الأزمة الاقتصادية، مؤكدين أن هذه الوصاية تكون اليوم من خلال قيود اقتصادية والتزامات مالية تفوق قدرة الأردن الأكثر تلقيا للمساعدات الأجنبية في المنطقة.

على مواقع التواصل الاجتماعي لم تنته القمة الرباعية من دون التعليق عليها حيث اختلفت الاراء حولها، البعض اتهم السعودية بدفع الأردن مرة أخرى إلى مستنقع الاضطرابات والتظاهر بمساعدتها بهدف الضغط على المملكة لإجبارها على القبول بصفقة القرن التي تسعى إليها مع الولايات المتحدة وكيان الاحتلال، بينما رأى أخرون أن المساعدات ماهي إلا مجرد وسلة للابتزاز فقط ومن الممكن أن لا يتم تطبيقها على غرار سابقاتها، في حين غرد البعض بأن الهدف الاساسي من المساعدات هو عدم السماح بسقوط النظام الملكي المشابه لأنظمة الدول المجاورة، أما بعض المغردين فأدوا أن الأردن بلد عصي ولن يرضخ للضغوطات هذه الدول ولن يأمن لمن غدر من قبل بشقيقه.
 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة