حكومة الكويت تتجاوز تصويت حجب الثقة في البرلمان

الأربعاء ٠٥ يناير ٢٠١١ - ٠٧:٠٢ بتوقيت غرينتش

نجحت حكومة الكويت في تجاوز تصويت في البرلمان على مذكرة لحجب الثقة عنها قدمتها المعارضة بفارق ضئيل، على ما اعلن نائب كويتي الاربعاء.وقال رئيس مجلس الامة جاسم الخرافي بعد ان تم تحويل الجلسة الى علنية، ان نتيجة التصويت على طلب عدم امكان التعاون هي عدم موافقة 25 نائبا وموافقة 22 نائبا وامتناع نائب واحد.وأكد مجلس الامة اليوم تعاونه مع الشيخ ناصر محمد الاحمد الجابر الصباح رئيس مجلس الوزراء بعد ان رفض طلب عدم امكان التعاون معه اثر التصويت عليه.يذكر ان المجلس ناقش الطلب وصوت عليه في جلسة سرية بناء على طلب الحكومة، ما حدا بالرئيس الخرافي حينها الى الطلب من الجمهور اخلاء القاع

نجحت حكومة الكويت في تجاوز تصويت في البرلمان على مذكرة لحجب الثقة عنها قدمتها المعارضة بفارق ضئيل، على ما اعلن نائب كويتي الاربعاء.

وقال رئيس مجلس الامة جاسم الخرافي بعد ان تم تحويل الجلسة الى علنية، ان نتيجة التصويت على طلب عدم امكان التعاون هي عدم موافقة 25 نائبا وموافقة 22 نائبا وامتناع نائب واحد.

وأكد مجلس الامة اليوم تعاونه مع الشيخ ناصر محمد الاحمد الجابر الصباح رئيس مجلس الوزراء بعد ان رفض طلب عدم امكان التعاون معه اثر التصويت عليه.

يذكر ان المجلس ناقش الطلب وصوت عليه في جلسة سرية بناء على طلب الحكومة، ما حدا بالرئيس الخرافي حينها الى الطلب من الجمهور اخلاء القاعة.

واضاف الخرافي انه بعد ذلك تحدث نائبان من النواب المؤيدين للطلب ومثلهما من المعارضين وعند انتهاء المناقشة تم التصويت على الطلب.

وقال انه "وفقا للمادتين 101 و 102 من الدستور والمادة 144 من اللائحة الداخلية لمجلس الامة فان المجلس يؤكد ثقته وتعاونه مع سمو رئيس مجلس الوزراء" حسب تعبيره.

واضاف "باسمي وباسمكم جميعا نهنىء سمو رئيس مجلس الوزراء بهذه الثقة ونتمنى له التوفيق والسداد" ثم رفع جلسة مجلس الامة الى الاسبوع المقبل.

وكانت الحكومة الكويتية طالبت بطي صفحة حجب الثقة عنها على خلفية تعرض عدد من النواب المعارضين الى الضرب من قبل الشرطة اثناء احتجاجات امام مجلس الامة.

واعلن وزير الدولة لشؤون مجلس الامة، ان الحكومة مطمئنة بان عدد النواب المؤيدين لطلب عدم التعاون مع رئيس مجلس الوزراء لن يتجاوز اثنين وعشرين.

وعشية انعقاد جلسة التصويت، تجمع اكثر من 2500 شخص في ساحة الصفاة بالعاصمة الكويتية، مطالبين برحيل رئيس الوزراء.

وكان وزير الدولة لشؤون مجلس الامة، ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أعلن في وقت سابق ان الحكومة ستدخل جلسة التصويت على عدم التعاون، وهي مطمئنة الى ان عدد مؤيدي عدم التعاون مع رئيس مجلس الوزراء لن يتجاوز اثنين وعشرين، وستطلب سريتها.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة