الحكم على عشرات أعضاء "الطائفة الأحمدية" بالسجن في الجزائر

الحكم على عشرات أعضاء
الثلاثاء ١٢ يونيو ٢٠١٨ - ٠٤:٥٨ بتوقيت غرينتش

أصدرت محكمة في الجزائر اليوم الثلاثاء أحكاماً بالسجن بين ثلاثة وستة أشهر مع وقف التنفيذ على 26 من أتباع الطائفة الأحمدية بتهمة "الإساءة" للدين الإسلامي ومخالفة التشريع الخاص بالجمعيات، بحسب محاميهم.

العالم - الجزائر

وكانت نيابة محكمة أقبو (180 كلم شرق العاصمة الجزائر) طالبت خلال المحاكمة التي جرت في 29 أيار/مايو الماضي بالسجن ستة أشهر مع وقف التنفيذ ضد 26 متهماً وهم 21 رجلاً و5 نساء بتهم تتعلق بالإساءة للدين الإسلامي وتسيير جمعية وجمع الأموال بدون رخصة.

وقال المحامي سفيان إيكن إن أغلب المتهمين أدينوا بالسجن ثلاثة أشهر مع وقف التنفيذ.

بينما أدين أربعة رجال كانت لهم مسؤوليات في المجموعة بالسجن ستة أشهر مع وقف التنفيذ، فيما أطلق سراح أربع نساء. وصدر حكم غيابي بالسجن ستة أشهر ضد زوج لم يحضرا المحاكمة.

والطائفة الأحمدية التي أسسها في القرن التاسع عشر ميرزا غلام أحمد، أعلنها البرلمان الباكستاني عام 1974 جماعة غير مسلمة، كما رفضتها منظمة المؤتمر الاسلامي بكل تياراتها من سنة وشيعة.

وفي الجزائر بدأ ظهور هذه الطائفة عام 2007 ويقدر عدد أعضاءها بألفي شخص وهم منذ عام 2016 يتعرضون لملاحقات وتم توقيف وملاحقة حوالى 300 منهم، صدرت ضدهم أحكام بين 3 أشهر حبس غير نافذ و4 سنوات سجناً مع النفاذ.

والإسلام هو دين الدولة في الجزائر التي ينص دستورها على حرية المعتقد شرط الحصول على موافقة السلطات على مكان العبادة ومن يتولى شؤون تسييره.

وينص قانون العقوبات الجزائري على عقوبة السجن "لكل من أساء إلى الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله) أو بقية الأنبياء أو إستهزأ بأي من شعائر الإسلام".

           

214

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة