التسوق الإلكتروني بين الترفيه و المجازفة !!

الأربعاء ١٣ يونيو ٢٠١٨ - ٠٦:١٥ بتوقيت غرينتش

التسوق عبر الانترنت أصبح امراً شائعاً جداً في الآونة الأخيرة مع وجود ملايين المواقع التي تقدم مثل هذه الخدمات.

العالم - العالم الرقمي

لاشك أن التسوق والتجارة الإلكترونية أصبحا من أبرز المنافع التي تقدمها شبكة الإنترنت للمستخدمين، حيث أصبح بإمكان أي شخص أن يبحث عن ما يحتاجه من منتجات أو خدمات وأن يقيمها ويفاضل بينها ويدفع قيمتها دون الحاجة إلى أن يغادر منزله.

ولكن يشوب ذلك عدد من المحاذير والمخاطر التي يتوجب إدراكها والتعامل معها حتى يتسنى للمستخدم الاستفادة من مثل تلك الخدمات دون مخاطر.

وهناك قد حذر خبراء دوليون من انتشار مواقع المشبوهة والمزيفة التي تجتذب الزوار وتستهدف المتسوقين على الإنترنت داعية أنها مواقع تسوق إلكتروني حقيقي الا أنها قديسهر عليها جيش من المحتالين والهكرز الذين ينتظرون غلطة لسرقة حسابات البنكية.

مايجب فعله حتى لانكون ضحية لمواقع التسوق الوهمية والزائفة؟!

التسوق عبر الانترنت أصبح امراً شائعاً جداً في الآونة الأخيرة مع وجود ملايين المواقع التي تقدم مثل هذه الخدمات.

فهناك مواقع لديها مصداقية عالية من الأمان والموثوقية لدى جمهور البائعين والمشترين ولا خلاف على ذلك، ولكن كما أن لكل قاعدة شواذ فإن إحتمال تعرضك لعملية إحتيال من بعض مواقع التسوق الوهمية والمشبوهة أو المزيفة أمر وارد جداً إن لم تأخذ حذرك.

فلتفادي تعرضك لخطر الإحتيال وأنت تتسوق على إحدى هذه المواقع اليكم هذه النصائح : 

*تحقق دائماً من عنوان الموقع Domain Name

قبل شراء أي منتج من أي موقع الخطوة الأولى هي التحقق من عنوان الموقع Domain Name ، فالنظرة الأولى لعنوان الموقع قد تُخّبرك الكثير عنه ، فأغلب مواقع التسوق الإلكتروني تستخدم عناوين قصيرة بدون أي أرقام ليسهل حفظها والوصول إليها سريعاً ، فعنوان مثل Amazon.com يعتبر سهل جداً لأي شخص لتذكره وكتابته بدون أخطاء.

بعكس المواقع المزيفة التي تستخدم أسماء نطاقات طويلة وبفواصل مثل Cheap-handbags.com،وفي بعض الأحيان يتم إستخدام عنوان إحدى المواقع الشهيرة ويتم إضافة بعض الأرقام أو الحروف لها مثل Amazon123.com أو Amazon.asd123.com ، وسنجد هنا أن عنوان الموقع الأصلي الذي يتم الإحتيال عبره هو asd123.com وإضافة كلمة Amazon تكون للتمويه وإقناع الضحية بشرعية الموقع.

لذلك تذكر دائماً أن مواقع التسوق الإلكتروني الشرعية تستخدم أسماء جذابة وقصيرة بدون أي فواصل أو ارقام ، ويُنصح دائما التحقق من الموقع من خلال خدمة مجانية عبر الرابط ، عن طريق هذا الموقع يمكنك إجراء تحليل كامل للموقع لتسهيل الكشف عن المواقع الخبيثة والاحتيالية .

* نظرة فاحصة لتصميم الموقع

قد لا يبدو هذا العامل مؤثراً جداً في إكتشاف المواقع المزيفة والوهمية ” أصبح بالإمكان الحصول على تصميم إحترافي ببضع دولارات ” ولكنها من الضرورة بِمكان، فأغلب مواقع التسوق الشرعية تُعطي أهمية بالغة لتجربة المستخدم وتجوله في الموقع.

لذلك تكون حريصة على تصميم أنيق وسهل ونظيف لتجعل المتسوق يجول فيها بكل أريحية وسهولة على عكس المواقع الزائفة التي يكون مالكوها على عجلة من أمرهم لكسب المال، ولذلك يكون تصميم الموقع غير إحترافي أو نسخة طبق الأصل من المواقع الموثوقة ونجدها دائماً تحتوي على أخطاء مثل شعار غير مهني أو يظهر في مكان غير واضح على الموقع ونوافذ كثيرة وغير ضرورية.

* البحث في تاريخ الموقع وأشياء أخرى

معظم المواقع الشهيرة تكون لها أيام محددة في السنة تعرض فيها منتجاتها بأسعار مخفضة، ويتصيد المحتالين مثل هذه العروض والأيام بإنشاء مواقع زائفة ووهمية قبلها بأيام أو أشهر قليلة، ولذلك البحث عن تاريخ إنشاء مثل هذه المواقع قد تكون خطوة ذكية للتحقق أكثر قبل الإقدام على الشراء .

ويمكنك أن نتحقق من ذلك بعدة طرق أشهرها محرك البحث Google الذي يمكنه إعطائك تفاصيل أكثر من خلال تحديد تاريخ معين في تبويب أدوات البحث Search Tools ومن ثم إختيار أي وقت Any Time أسفل مربع البحث ، مثلاً نحن الآن في العام 2016 فأدخل تاريخ قديم مثل 1/1/2014 فإذا ظهرت نتائج بحث عن الموقع في التاريخ المحدد إذاً أنت على الطريق الصحيح ، وغير ذلك فتأكد أن الموقع زائف ووهمي أو ليست بذلك الشهرة مما تكون حينها المخاطرة عالية.

من خلال قوقل أيضاً يمكننا إستنتاج عدة أشياء يخبرنا أكثر عن الموقع فإذا كانت نتائج البحث كثيرة عن الموقع فهذا يخبرنا أن الموقع له شعبيته وسمعته في هذا المجال ، كما أن وجود الصور الكثيرة عن الموقع في حالة البحث بالصور أيضاً له أهميته القصوى في سلامة وموثوقية الموقع.

كما يمكنك أيضاً التوجه لهذا الرابط للتأكد أكثر من تاريخ وجود الموقع على الإنترنت بكتابة عنوان الموقع في مربع البحث ، وللمزيد من الإطمئنان يمكنك التحقق من وجود الموقع على قاعدة بيانات المتاجر الإلكترونية عبر هذا الرابط ومراجعة آراء المستهلكين حول الخدمات التي يقدمها من ناحية التسليم في الموعد المحدد وخلافه .

* التأكد من أن الموقع يدعم بروتوكول  https (مهم جداً)

وأنت تقرر الدفع والشراء عبر الإنترنت ، يجب عليك الانتباه جيداً من أن الموقع يدعم بروتوكول نقل النص التشعبي الآمن https  ، حيث أن جميع المواقع الحساسة ومن ضمنها مواقع التسوق الإلكترونية قد إنتقلت لهذا البروتوكول والذي يضمن تشفير عالي جداً في نقل المعلومات من المرسل إلي المستقبل .

وتجده قبل عنوان الموقع مباشرة مثل https://www.amazon.com، خبراء أمن الإنترنت يقولون أن عدم وجود مثل هذا البروتوكول في مواقع التسوق يعرض بيناتك المالية ومعلوماتك الحساسة لخطر بالغ.

* أبحث عن الأخطاء اللغوية والنحوية

فقط قبل إتخاذ قرار الشراء توقف قليلاً لتقرأ ما يُوجد على صفحات الموقع من عبارات ، راجع بدقة الكلمات والجمل الموجودة على المنتجات ، كما أن مراجعة النبذة المختصرة عن المنتجات قد يكون خياراً جيداً للتأكد من المنتج جيداً قبل شراءه .

فعادة مثل هولاء المحتالون يكونون كسالى جداً لمراجعة كل هذه التفاصيل لذلك يستعينون ببرامج الترجمة المنتشرة لكتابة وصف المنتج وهذه الوصف قد لا يكون صحيحاً من ناحية القواعد اللغوية المعروفة ، اويكون مختصراً بصورة واضحة ، كما أن عملية نسخ ولصق وصف المنتج من المواقع الأخرى شائعة جداً بدون التحقق من صحتها ، لذلك يجب عليك قراءة وصف المنتج بشكل دقيق ومراجعة تعليقات العملاء بشكل أدق قبل الشراء .

* تحقق من صفحة الاتصال ومعلومات عن الموقع

معظم المواقع الاحترافية تستخدم معلومات كافية للاتصال بها والإستفسار عن منتجاتها مثل رقم هاتف دعم العملاء وعنوان الشركة، والبريد الإلكتروني وصفحة الدعم والأسئلة الشائعة ، مما يُمكن العميل من الوصول إليهم بسهولة تامة.

و إذا وجدت أن صفحة الإتصال فارغة أو لا توجد أي وسائل للاتصال بالقائمين على الموقع أو يستخدمون عناوين بريد إلكتروني لشركات عامة مثل hotmail,gmail,yahoo فتأكد إنك في موقع مشبوه أو زائف.

*سعر قليل …. مخاطرة أكبر

هنا نتحدث عن الخصومات والأسعار التي تكون أقرب للخيال ، فعندما تجد أن هنالك تخفيضاً يقارب الـــــ50% أو ترى أن السعر خيالي مثل أن يخبرك أحد أصدقائك بأنه إشترى هاتف الأيفون الجديد بسعر 700 دولار وتجده في الموقع بسعر 150 دولار فهذا بالتأكيد سيثير بعض الشكوك حول هذا الموقع … لذلك إحذر من الإغراءات الغير المنطقية والغير قابلة للتصديق .

* قليل من القراءة لفقرة أحكام وشروط الخدمة لا تضُر

 معظم المتسوقين لا يلقون بالأ لهذه الفقرة وليس لديهم إستعداد لقراءة نص طويل قد يأخذ منهم زمناً ليس بالقليل ، ولكنها مهمة جداً خاصة في عملية فهم شروط إعادة أو إستبدال المنتج في حالة التلف أو التأخير.

فنجد أن معظم المواقع لديها بعض الشروط في عمليات الاسترداد والاستبدال في غضون سبعة ايام أو ثلاثون يوماً ، لذلك عليك التوقف قليلاً لقراءة هذه الشروط لتفهم ما أنت مقدِم عليه ، أما إذا لم تجد هذه الصفحة أو كانت كلماتها مبهمة وغير واضحة فتأكد تماماً إنك في موقع مشبوه أو زائف.

 * التحقق من صاحب الموقع

لمزيد من الاطمئنان يمكنك زيارة هذا الرابط وإدخال عنوان الموقع في خانة البحث، هذا الموقع تابع لشركة GoDaddy الشهيرة المعنية بتسجيل وشراء أسماء النطاقات ومواقع الانترنت، وبالتالي لديه قاعدة بيانات ضخمة لأسماء المواقع وبالتفاصيل الكاملة .

بمجرد الضغط على أمر البحث ستفتح أمامك صفحة معلومات كاملة عن الموقع يتضمن إسم المسجل تاريخ الإنشاء و تاريخ الإنتهاء والعنوان وتفاصيل الإتصال وغيرها الكثير من المعلومات التي تخبرك هل هذا الموقع زائف أم موثوق به.

* النقطة الأخيرة… كيف تدفع ؟!

إذا حزمت أمرك للشراء من إحدي المواقع الغير موثوقة بالرغم من النقاط التحذيرية السابقة فإليك نقطة أخيرة قد تغير رأيك وهي كيفية الدفع ؟!!!

الطُرق الأكثر شيوعاً للدفع عند التسوق من الإنترنت هي عن طريق بطاقات الائتمان المصرفي مثل MasterCard,VisaCard وبطاقات السحب الألي ATM و PayPal أو الدفع النقدي عند التسليم، وهذه هي الطرق الأكثر شيوعاً والتي تستخدمها معظم شركات التسوق الإلكتروني.

ولكن مواقع التسوق الزائفة لا تستخدم هذه الأساليب ، لأن إمكانية إمساكهم بالجرم المشهود واردة ، بل يستخدمون طرق مباشرة للدفع مثل التحويل المصرفي المباشر والإيداع النقدي و WestronUnion و Monygram هذه الوسائل من الدفع فرصة إرجاع واسترداد الأموال فيها معدومة ومستحيلة في نفس الوقت.

لذلك متى ما طُلب منك الدفع بإحدى هذه الوسائل فتأكد تماماً إنك ستتعرض لعملية خداع واحتيال، ولن ترى المنتج وبالتأكيد ستذهب أموالك لجيوب هولاء المحتالين الذين ينتظرون منك هذه الفرصة من الغباء !!

120

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة