أستراليا تستعد لعواصف رعدية بعد الفيضانات

الأربعاء ٠٥ يناير ٢٠١١ - ٠٨:٣٦ بتوقيت غرينتش

تستعد سلطات ولاية كوينزلاند شمال شرق أستراليا التي اجتاحتها فيضانات غير مسبوقة الاربعاء لمواجهة ارتفاع منسوب المياه فيما تتوقع حدوث عواصف رعدية وهطول كميات كبيرة من الأمطار.وقالت انا بلاي رئيسة وزراء ولاية كوينزلاند إن الفيضانات تسبب "ضررا كارثيا" في البنية التحتية للولاية وان 75 في المئة من مناجمنا لا تعمل في الوقت الحالي بسبب الفيضانات لذلك فإن لهذا تأثير كبير على الاسواق العالمية وصناعة الصلب في العالم"، وتعتبر ولاية كوينزلاند ثالث أكبر مصدر للفحم الذي يستخدم في صناعة الصلب في العالم.

تستعد سلطات ولاية كوينزلاند شمال شرق أستراليا التي اجتاحتها فيضانات غير مسبوقة الاربعاء لمواجهة ارتفاع منسوب المياه فيما تتوقع حدوث عواصف رعدية وهطول كميات كبيرة من الأمطار.

 

وقالت انا بلاي رئيسة وزراء ولاية كوينزلاند إن الفيضانات تسبب "ضررا كارثيا" في البنية التحتية للولاية وان 75 في المئة من مناجمنا لا تعمل في الوقت الحالي بسبب الفيضانات لذلك فإن لهذا تأثير كبير على الاسواق العالمية وصناعة الصلب في العالم"، وتعتبر ولاية كوينزلاند ثالث أكبر مصدر للفحم الذي يستخدم في صناعة الصلب في العالم.

 

وتابعت بلاي: "كوينزلاند ولاية كبيرة جدا. وتعتمد على نظام النقل الحيوي وتواجه أنظمة النقل هذه في بعض الحالات ضررا كارثيا... لاشك أن هذه الكارثة لم يسبق لها مثيل في حجمها ومداها هنا في كوينزلاند. ما أراه في كل مكان أزوره هو الحسرة".

 

وكانت أسوأ فيضانات تتعرض لها أستراليا منذ عقود قد اضرت بمنطقة في مساحة ألمانيا وفرنسا وجعلت البلدات جزرا في بحر من الطمي ودمرت المحاصيل وقطعت الطرق والسكك الحديدية التي تؤدي إلى موانيء الفحم كما خفضت الصادرات وأدت إلى رفع أسعار الفحم العالمية.

 

وحدثت الفيضانات التي عزلت 22 بلدة نتيجة ظاهرة "النينيا" التي تتسبب في هطول أمطار موسمية على غرب المحيط الهادي وجنوب شرق آسيا.

 

وقال مكتب الارصاد الجوية في أستراليا إن هذه الظاهرة أدت إلى ثالث أكثر شتاء رطب في أستراليا ويتوقع أن تستمر ثلاثة أشهر أخرى.

 

وانشغل سكان المناطق التي غمرتها الفيضانات الأربعاء ببناء سدود أملا في صد المياه التي يرتفع منسوبها.

 

وفي بلدة روكهامبتون من شأن زيادة لا تتعدى 20 سنتيمترا في منسوب مياه الفيضانات ان تغمر 400 منزل وتصل إلى أعتاب أربعة آلاف منزل.

 

وتضرر نحو 200 ألف شخص من الفيضانات. وتنصح السلطات الاسترالية الناس بالابتعاد عن مياه الفيضانات ليس فقط لحمايتهم من الغرق بل أيضا لأن المياه جرفت الثعابين والتماسيح إلى المنازل والمتاجر.

 

 

 

 

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة