دعوة ايران لزيارة منشآتها رصاصة الرحمة لذرائع الغرب

الخميس ٠٦ يناير ٢٠١١ - ١٠:١٤ بتوقيت غرينتش

اعتبر الاستاذ الجامعي النيوزيلندي ريتشارد ميسون بان الدعوة التي وجهتها ايران الى بعض الدول لزيارة منشآتها النووية خطوة صحيحه، قائلا ان هذه الدعوة اطلقت رصاص الرحمة على الذرائع التي يثيرها الغرب بشأن موضوع ايران النووي السلمي. واضاف ميسون في حديث مع وكالة الانباء الايرانية اليوم الخميس، بان هذا الاجراء يثبت مرة اخرى ثقة ايران بالنفس وسلمية نشاطاتها النووية. كما اعتبر الدعوةبانها خطوة لاحباط مشروع الدول الغربية الرامي للايحاء بان برنامج ايران النووي يشكل خطرا، قائلا: ان اتخاذ مثل هذا القرار في الظروف الدقيقة الراهنة وقبيل بدء الجولة الجديدة من المفاوضات بين ايران

اعتبر الاستاذ الجامعي النيوزيلندي ريتشارد ميسون بان الدعوة التي وجهتها ايران الى بعض الدول لزيارة منشآتها النووية خطوة صحيحه، قائلا ان هذه الدعوة اطلقت رصاص الرحمة على الذرائع التي يثيرها الغرب بشأن موضوع ايران النووي السلمي.


واضاف ميسون في حديث مع وكالة الانباء الايرانية اليوم الخميس، بان هذا الاجراء يثبت مرة اخرى ثقة ايران بالنفس وسلمية نشاطاتها النووية.


كما اعتبر الدعوة بانها خطوة لاحباط مشروع الدول الغربية الرامي للايحاء بان برنامج ايران النووي يشكل خطرا، قائلا: ان اتخاذ مثل هذا القرار في الظروف الدقيقة الراهنة وقبيل بدء الجولة الجديدة من المفاوضات بين ايران والدول الغربيه في مدينة اسطنبول بتركيا، يشير الى حكمة المسؤولين الايرانيين حيث من شأنها افشال استمرار الضغوط على طهران والتأثير علي هذه الجوله من المفاوضات.


واكد على سلمية برنامج ايران النووي، وقال ان تعاون ايران مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية والسماح للمفتشين بزيارة منشاتها النووية قد اثبت سلمية برنامج ايران النووي وان دعوة ايران للدبلوماسيين الاجانب لزيارة هذه المنشات تاتي في الحقيقة اكمالا لاجراءاتها السابقة في هذا الشان.


واشار الى التزام ايران بتسوية موضوعها النووي السلمي عن طريق الحوار والتفاوض، قائلا انه لم يتم الرد المناسب على النوايا الطيبة لايران في المفاوضات لحد الان وان الغربيين خاصة الاميركيين يحاولون حتى خلال المفاوضات ايجاد اجماع ضد ايران وفرض المزيد من الضغوط عليها.

 

واعتبر سياسة ايران بشان الدفاع عن انجازاتها النووية بانها منطقية ومدروسة بشكل كامل، قائلا ان اتخاذ هذه السياسة جعل الدول تتمكن من الاطلاع على حقيقة نشاطات ايران النووية السلمية الامر الذي اسفر عن دعم العديد من الدول لهذه النشاطات.


واشار الى ان الغربيين وصلوا الى طريق مسدود في معارضتهم لبرنامج ايران النووي السلمي بسبب الثقة التي حصلت بشان هذا الموضوع لذلك لا خيار امام الغربيين سوى القبول بايران دولة نووية.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة