ثنائية موتا تقود الانتر للفوز في الدوري الايطالي

الخميس ٠٦ يناير ٢٠١١ - ٠٧:٠٢ بتوقيت غرينتش

سجل لاعب خط الوسط البرازيلي تياجو موتا ثنائية قاد بها انتر ميلان الى الفوز على نابولي 3/1 اليوم الخميس في المرحلة الثامنة عشرة من الدوري الايطالي لکرة القدم.ورفع انتر ميلان رصيده الى 26 نقطة ليصعد الى المرکز السابع بينما تجمد رصيد نابولي عند 33 نقطة في المرکز الثالث.وسجل تياجو موتا الهدفين الأول والثالث للانتر في الدقيقتين الثالثة و55 وسجل زميله استيبان کامبياسو الهدف الثاني للفريق في الدقيقة 37 بينما کان هدف نابولي من نصيب ميشيل بازينزا وأحرزه في الدقيقة 25.وعزز ميلان موقعه في صدارة الدوري بعدما تغلب على مضيفه کالياري 1/ صفر في وقت سابق الخميس.وسجل سيبستيان

سجل لاعب خط الوسط البرازيلي تياجو موتا ثنائية قاد بها انتر ميلان الى الفوز على نابولي 3/1 اليوم الخميس في المرحلة الثامنة عشرة من الدوري الايطالي لکرة القدم.

ورفع انتر ميلان رصيده الى 26 نقطة ليصعد الى المرکز السابع بينما تجمد رصيد نابولي عند 33 نقطة في المرکز الثالث.

وسجل تياجو موتا الهدفين الأول والثالث للانتر في الدقيقتين الثالثة و55 وسجل زميله استيبان کامبياسو الهدف الثاني للفريق في الدقيقة 37 بينما کان هدف نابولي من نصيب ميشيل بازينزا وأحرزه في الدقيقة 25.

وعزز ميلان موقعه في صدارة الدوري بعدما تغلب على مضيفه کالياري 1/ صفر في وقت سابق الخميس.

وسجل سيبستيان جيوفينکو ثنائية في شباك فريقه السابق ليقود بارما الى الفوز على مضيفه يوفنتوس 4/1 في افتتاح المرحلة.

وفي مباريات أخرى جرت اليوم تغلب باليرمو على سامبدوريا 3/ صفر وأودينيزي على کييفو 2 / صفر وروما على کاتانيا 4/2 وباري على مضيفه ليتشي 1 / صفر وتشيزينا على بريشيا 2/1 وتعادل بولونيا مع فيورنتينا 1/1.

ورفع ميلان رصيده الى 39 نقطة في الصدارة متفوقا بفارق خمس نقاط على لاتسيو صاحب المرکز الثاني والذي تعادل مع مضيفه جنوه سلبيا.

وجاء هدف الفوز لميلان قبل خمس دقائق من نهاية المباراة وکان من نصيب رودني ستراسير.

وافتقد ماسيميليانو أليجري المدير الفني لميلان جهود النجم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش في مباراة اليوم بسبب الايقاف.

ولکن الفوز تحقق عن طريق اللاعب الشاب البديل ستراسير، من سيراليون. وشارك ستراسير من مقعد البدلاء في الشوط الثاني وفاجأ الجميع عندما سجل هدف الفوز 1/ صفر لميلان بمساعدة الوافد الجديد أنطونيو کاسانو.

وجاءت هزيمة يوفنتوس في أولى مباريات الدوري الايطالي في عام 2011 بعد انتهاء الأجازة الشتوية للمسابقة والتي استمرت أسبوعين.

ورفع بارما رصيده الى 22 نقطة في المرکز العاشر بينما تجمد رصيد يوفنتوس عند 31 نقطة في المرکز الخامس.

وفي الاستاد الأولمبي بالعاصمة روما، سجل کل من مارکو بورييلو وميرکو فوسينيتش ثنائية ليقودا روما الى الفوز على کاتانيا 4/2.

وکان هدفا کاتانيا من نصيب ماتياس سيلفستر وماکسيميليانو لوبيز.

ورفع روما رصيده الى 32 نقطة في المرکز الرابع بينما تجمد رصيد کاتانيا عند 21 نقطة في المرکز الثالث عشر.

وتغلب باليرمو على سامبدوريا بثلاثة أهداف نظيفة سجلها فابريتسيو ميکولي وجيوليو ميلياتشيو وماسيمو ماکاروني.

ورفع باليرمو رصيده الى 30 نقطة في المرکز السادس بينما تجمد رصيد سامبدوريا عند 23 نقطة في المرکز التاسع.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة