منظمة التحرير: عملية التسوية تعاني من انغلاق سياسي

الجمعة ٠٧ يناير ٢٠١١ - ٠٢:٠٣ بتوقيت غرينتش

رام الله (العالم) 7/1/2011- اعتبر عضو اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية واصل ابو يوسف ان عملية التسوية تعاني من انغلاق افق سياسي نتيجة سياسات حكومة بنيامين نتانياهو ونتيجة الانحياز الاميركي لهذه الحكومة وان الموقف الاوروبي ايضا يدور في الفلك الاميركي.وقال ابو يوسف في مقابلة مع قناة العالم الاخبارية مساء الخميس : ان الامر الهام الذي يحتاج الان الى متابعة هو موضوع الاستيطان غير الشرعي في كل الاراضي الفلسطينية المحتلة وان هناك قرارات عديدة صادرة من مجلس الامن الدولي تؤكد عدم شرعية الاستيطان وتطالب بوقفه.

رام الله (العالم) 7/1/2011- اعتبر عضو اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية واصل ابو يوسف ان عملية التسوية تعاني من انغلاق افق سياسي نتيجة سياسات حكومة بنيامين نتانياهو ونتيجة الانحياز الاميركي لهذه الحكومة وان الموقف الاوروبي ايضا يدور في الفلك الاميركي.

وقال ابو يوسف في مقابلة مع قناة العالم الاخبارية مساء الخميس : ان الامر الهام الذي يحتاج الان الى متابعة هو موضوع الاستيطان غير الشرعي في كل الاراضي الفلسطينية المحتلة وان هناك قرارات عديدة صادرة من مجلس الامن الدولي تؤكد عدم شرعية الاستيطان وتطالب بوقفه.

واضاف : اتخذت قيادة السلطة الفلسطينية قرارا بالذهاب الى مجلس الامن بسبب مسألة الاستيطان الرئيسية، موضحا ان مسودة المشروع المقدم ترتكز على 3 قضايا اولاها تاكيد على القرارات السابقة حول عدم شرعية الاستيطان والثانية هي الزام حكومة نتانياهو بوقف الاستيطان والثالثة هي انطباق اتفاقية جنيف الرابعة على الاراضي الفلسطينية المحتلة .

 

وتابع ابو يوسف: هذه خطوة اولى في مجلس الامن الدولي وفي حال جاء الفيتو الاميركي سيكون هناك تناقض في الموقف الاميركي مع معظم مواقف دول العالم التي اكدت عدم شرعية الاستيطان .

 

واعتبر ان مشروع القرار المقدم لمجلس الامن هو مشروع جيد حول الاستيطان ولابد ان ينجح تمهيدا لتقديم مشاريع اخرى بما فيها اعتراف بقيام دولة فلسطينية من قبل مجلس الامن وبسط سيطرتها على كل الاراضي المحتلة عام 67 .

 

fz-6-22:46

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة