مباراة ايران و اسبانيا... خسارة بطعم الانتصار!

مباراة ايران و اسبانيا... خسارة بطعم الانتصار!
الخميس ٢١ يونيو ٢٠١٨ - ١٠:١١ بتوقيت غرينتش

الجميع مستمتع، الجميع يصفق ومبهور بالاداء الرائع ، ويحبس انفاسه انها حقا لعبة بمذاق الزعفران الايراني كان هذا هو حال مباراة الامس بين ايران و اسبانيا التي انتهت بفوز الاخيرة بضربة حظ.

العالم- رياضة

وكعادة الفهد رشيق في سرعته استطاع فريق الفهود الايراني ان يضرب لنا مثالا رائعا كان حقق المدرب الفني البرتغالي لفريق ايرانلإ كارلوس كيروش ان يضع خطة محكمة الاركان امام منافسه الاسباني.

اقيمت المباراة على استاد "ارينا كازان" في مدينة كازان ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية لمونديال روسيا  2018 بادار المباراة  الحكم الأوروغواياني أندريس كونها.

وقد بدت إيران منظمة للغاية دفاعيا، كما لم يترك لاعبوها فرصة لإنييستا أو سيلفا للقيام بمهام تمرير الكرات بين المدافعين.

وفشل لاعبو إسبانيا في التسديد من بعيد على المرمى ايضا، أمام التكتلات الإيرانية، فيما اعتمدت ايران بشكل أساسي على الضربات الحرة والركنية لصنع الخطورة.

وكان هناك تناغما كبيرا بين لاعبي ايران ووفى عليرضا بيرانوند حارس مرمى الايراني بوعده قبل المباراة مع عندما قال: "نحاول أن نركز علي نوعية أداءنا فقط وعلينا أن نقدم مباراة أفضل مما قدمناها أمام المغرب"  .ومنذ بداية المباراة دانت السيطرة لاسبانيا ولكن دون فرصة أو تهديد حقيقي على الحارس الإيراني علي رضا بيرانوند، حيث أخذ لاعبو اللاروخا في تبادل التمريرات بشكل عرضي على أمل إحداث فجوات بين وسط ودفاع إيران، ولكن دون جدوى.


.

ورغم أن اسبانيا حاصرت إيران في الشوط الأول، فانها اضطرت للتراجع في الشوط الثاني وسدد كريم أنصاري فرد في الشباك الجانبية كما ألغى الحكم هدفا لسعيد عزت اللهي بداعي وجود تسلل بعد الرجوع لتقنية حكم الفيديو.

وسجل المهاجم المخضرم هدفه الثالث في البطولة عندما حاول رامين رضائيان تشتيت الكرة فاصطدمت بساق اللاعب الاسباني واتجهت نحو الشباك في الدقيقة 54.

وفازت اسبانيا بشق الأنفس 1-صفر على إيران في مباراة قوية بفضل هدف حالف الحظ فيه دييغو كوستا فيما عانى المنتخب الأوروبي من هجمات خطيرة في الشوط الثاني.

شهادة الفريق الاسباني لفهود ايران

أكد فرناندو إييرو، المدير الفني لمنتخب إسبانيا عقب المباراة أن "هذه هي مباريات المونديال، حيث الندية الكبيرة بين المنتخبات، ولا أحد يفوز بسهولة، ولم نتفاجئ بمستوى إيران".

وأشار إييرو في تصريحات تليفزيونية لقناة "تيليثينكو" الإسبانية "المباراة كانت صعبة، وبدأناها بشكل جيد ولكننا فقدنا الكرة كثيرا، وكان من الصعب إيجاد النسق المناسب".

وأضاف " واجهنا خصما متماسكا، وكنا نتوقع هذا الأمر. إيران لديها مدرب كبير (كارلوس كيروش)، وأنا سعيد جدا بمجهود اللاعبين، وفخور للغاية بالعمل الذي قدموه داخل الملعب".

رغم الخسارة.. هذا هو رد فعل الجماهير الايرانية

خرجت الجماهير الايرانية الى الشوارع لتوجيه الشكر والامتنان للاعبي المنتخب على مباراتهم الكبيرة التي قدموها امام بطل العالم للعام 2010 وبطل اوروبا في العامين 2008 و 2012 .

 

وكما اعترف المدرب فرناندو إييرولإ اجمعت كل وسائل اعلام العالم ان فوز اسبانيا على ايران كان "بشق الانفس".

على كل حال المباراة انتهت ولكن ما بقي منه هو اظهار الاداء الرائع الايراني في المونديال و انشاء الله ستكون المباراة بين ايران و البرتغال شيقة كمباراة امس ونرجو  من الله للفهود بالفوز.

102-2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة