تصاعد الاحتجاجات في تونس بعد انضمام مدرسين للاضراب

الجمعة ٠٧ يناير ٢٠١١ - ٠٩:٠٩ بتوقيت غرينتش

تصاعدت موجة الاحتجاجات على البطالة وتکاليف المعيشة في تونس اليوم الجمعة حيث انضم مدرسون للدعوة الى الاضراب. وکان محامون في تونس قد دعوا الى اضراب في وقت سابق فيما ظهرت انتقادات ضد الرقابة الحکومية.

تصاعدت موجة الاحتجاجات على البطالة وتکاليف المعيشة في تونس اليوم الجمعة حيث انضم مدرسون للدعوة الى الاضراب.

وکان محامون في تونس قد دعوا الى اضراب في وقت سابق فيما ظهرت انتقادات ضد الرقابة الحکومية.

واحتجت منظمة "مراسلون بلا حدود" للدفاع عن حقوق الصحفيين على اعتقال أربعة مدونين على الاقل في تونس بينما ذکرت صحيفة "لو موند" الفرنسية أن السلطات التونسية عرقلت دخول مراسل جرى ارساله الى البلاد.

ونجمت المظاهرات عن قيام مواطن تونسي يعمل بائعا للخضروات لتوفير قوت يومه باشعال النار في نفسه بعدما أجبرته السلطات على التوقف عن البيع بسبب عدم حصوله على ترخيص مناسب في أواخر کانون أول/ديسمبر الماضي.

وسکب الرجل الذي يدعى محمد بوعزيزي البنزين على جسده وأضرم النار في نفسه , ولقي حتفه في وقت سابق من الاسبوع حيث حضر الالاف جنازته أمس الاول الاربعاء.

وفجر الحادث احتجاجات واسعة انتقلت الى محافظات أخرى مثل بن قردان والقصرين وقفصة وصفاقس, تحولت الى اشتباكات عنيفة بين الشرطة والمتظاهرين وخلفت قتيلين سقطا برصاص الشرطة وعشرات المصابين.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة