السيد فضل الله: الاحتلال يستعد لحرب كبرى على لبنان وغزة

الجمعة ٠٧ يناير ٢٠١١ - ١٠:٢٩ بتوقيت غرينتش

حذر السيد علي فضل الله من ان كيان الاحتلال الاسرائيلي يستعد لشن حرب كبرى واسعة النطاق وبلا قيود على لبنان وقطاع غزة، مستغلا أجواء الفتنة والظروف السياسية والأمنية والاقتصادية التي تعيشها المنطقة.واوضح فضل الله "أنه في أجواء الاستعداد لهذه الحرب، واستمرار العدوان على الشعب الفلسطيني في غزة، تطل الفتنة الطائفية على العالم العربي والإسلامي لتضرب في قلب مصر ليكون الثمن الأكبر هو تمرير التقسيم القادم إلى السودان، كمقدمة لضرب وحدة الدول وتفتيت وحدة الشعوب".

حذر السيد علي فضل الله من ان كيان الاحتلال الاسرائيلي يستعد لشن حرب كبرى واسعة النطاق وبلا قيود على لبنان وقطاع غزة، مستغلا أجواء الفتنة والظروف السياسية والأمنية والاقتصادية التي تعيشها المنطقة.

واوضح فضل الله "أنه في أجواء الاستعداد لهذه الحرب، واستمرار العدوان على الشعب الفلسطيني في غزة، تطل الفتنة الطائفية على العالم العربي والإسلامي لتضرب في قلب مصر ليكون الثمن الأكبر هو تمرير التقسيم القادم إلى السودان، كمقدمة لضرب وحدة الدول وتفتيت وحدة الشعوب".

واكد أن ما يحدث في السودان من مقدمات للانفصال، يمثل التطبيق العملي لعملية تشطير واسعة للمنطقة خطط لها الكيان قبل سنوات تبدأ من السودان، ثم في أكثر من موقع عربي وإسلامي.

ودعا فضل الله الى حماية الواقع العربي والإسلامي كله وحماية المظلومين داخل هذا الواقع، سواء أكانوا مسلمين أم مسيحيين، عربا أو كردا أو أتراكا.

كما دعا المرجعيات الدينية الإسلامية والمسيحية، إلى التنبه جيدا لـ "الأخطبوط" الذي يدير اللعبة من بعيد ويريد للمنطقة كلها أن تتمزق طائفيا ومذهبيا لتدعم فكرة قيام الكيان "اليهودي" الخالص، مطالبا هذه القيادات بإعلان موقف واحد حاسم إلى جانب المضطهدين من مسلمين ومسيحيين في كل الأقطار العربية والإسلامية وخارجها.

واشار الى أن الاستكبار العالمي لا تأخذه رأفة بالمسيحيين في العراق أو بالمسلمين في فلسطين، في سياق سعيه لتحقيق تلك الأهداف التي تخدم مصالحه ومصالح الكيان الاسرائيلي المغتصب.

وطالب السيد فضل الله المسؤولين اللبنانيين برفد المساعي العربية للتسوية، محذرا من أن سقوط هذه المساعي قد يفتح لبنان على مرحلة قد تكون الأكثر خطورة والأشد صعوبة وتعقيدا.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة