اوغلو يرفض دعوة ليبرمان عقد لقاء ثنائي

الجمعة ٠٧ يناير ٢٠١١ - ١١:٣٤ بتوقيت غرينتش

رفض وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو اليوم الجمعة، دعوة وزير خارجية الكيان الاسرائيلي أفيغدور ليبرمان الى عقد لقاء تركي اسرائيلي رفيع المستوى.وقال اوغلو في موتمر صحفي اذا كان الكيان الاسرائيلي يرغب في تحسين علاقته مع تركيا فيتوجب عليه الاستجابة لمطالب انقرة الخاصة بالاعتذار الرسمي ودفع التعويضات جراء استشهاد النشطاء الأتراك الذين سقطوا على متن اسطول الحرية في ايار/مايو الماضي.واضاف: "ان الاعتداء الذي قامت به (اسرائيل) ضد سفينة مرمرة يعتبر جريمة كبرى ارتكبت في المياه الدولية"، مشيرا الى حق بلاده المشروع في مطالبة الكيان بالاعتذار ودفع التعويضات اللازمة.

رفض وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو اليوم الجمعة، دعوة وزير خارجية الكيان الاسرائيلي أفيغدور ليبرمان الى عقد لقاء تركي اسرائيلي رفيع المستوى.

وقال اوغلو في موتمر صحفي اذا كان الكيان الاسرائيلي يرغب في تحسين علاقته مع تركيا فيتوجب عليه الاستجابة لمطالب انقرة الخاصة بالاعتذار الرسمي ودفع التعويضات جراء استشهاد النشطاء الأتراك الذين سقطوا على متن اسطول الحرية في ايار/مايو الماضي.

واضاف: "ان الاعتداء الذي قامت به (اسرائيل) ضد سفينة مرمرة يعتبر جريمة كبرى ارتكبت في المياه الدولية"، مشيرا الى حق بلاده المشروع في مطالبة الكيان بالاعتذار ودفع التعويضات اللازمة.

وشدد اوغلو على حاجة الكيان الاسرائيلي الملحة لتغيير سياسته الخارجية، وقال: "يجب على (اسرائيل) التخلي عن مثل هذه السياسات الخاطئة واتخاذ موقف يحترم القانون الدولي ونحن من جهتنا سنواصل المطالبة بحقوقنا والتمسك بها".

من جهة اخرى، اوضح اغلو "ان دعم الشعب التركي للقضية الفلسطينية هو دعم مطلق ونحن بدورنا كحكومة تركية نقوم بالدفاع عن حقوق الفلسطينيين في كافة المحافل الدولية".

واكد ان هذه القضية لم تعد تعني الاتراك او العرب او حتى المسلمين فقط بل انها مسألة انسانية لانه لا يمكن لاي ضمير انساني ان يتقبل حصارا ظالما يتعرض له قرابة مليون ونصف المليون انسان بهذا الشكل.

واشار الى ان المجتمع الدولي لم يقم بالدور الذي يقع على عاتقه حول الوضع في قطاع غزة بالشكل الكافي، لافتا الى ان المشكلة تتمثل في ان المنظمة تعير جل اهتمامها للازمات والصراعات في حينه ويتراجع اهتمامها هذا مع توقف هذه الازمات والصراعات والتوترات بشكل مؤقت.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة