بعد فوزه بالانتخابات الرئاسية.. اردوغان يصر على هذا الموقف!!

الإثنين ٢٥ يونيو ٢٠١٨ - ٠٥:٠٨ بتوقيت غرينتش

حذرت المعارضة التركية من تبعات نظام حكم الفرد كما قالت منظمة الامن والتعاون الاوروبية ان أحزاب المعارضة لم تحصل على فرص متساوية في الحملات الانتخابية التي شهدت تضييقاً عليها، فيما قال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان ان بلاده ستواصل عملياتها العسكريةَ حتى تحرير الاراضي السورية، بحسب تعبيره.

العالم - تركيا

تحديات كبيرة تقف امام الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بعد انتخابه مجددا رئيسا للبلاد بصلاحيات مطلقة بعد تعديل الدستور العام الماضي. 

على المستوى الخارجي لم يتاخر اردوغان لاطلاق مواقفه لا سيما من سوريا حيث قال ان بلاده ستواصل عملياتها العسكرية حتى تحرير الاراضي السورية على حد تعبيره، مضيفا ان الحرب مع المنظمات الارهابية ستكون اكثر حزما. 

واكد اردوغان: تركيا اتخذت قرارها بمحاربة الارهابيين بشكل حاسم. في نفس الوقت سوف نواصل عملية تحرير الاراضي السورية وفتح الطريق لعودة ضيوفنا الى بلادهم امنين. 

خارجيا ايضا، اعربت المفوضية الاوروبية عن املها بان تبقى تركي شريكا ملتزما بعد الانتخابات لا سيما في قضايا الهجرة ولاامن والاستقرار الاقليمي ومحاربة الارهاب. فيما وجهت منظمة الامن والتعاون في اوروبا اتهامات بالتضييق على المرشحين المعارضين لاردوغان، معتبرة ان احزاب المعارضة لم تحصل على فرص متساوية في الحملات الانتخابية، بينما نال اردوغان وحزبه امتيازات كثيرة.

هذه الانتقادات لم تقتصر على الخارج، فمرشح حزب الشعب الجمهوري محرم انجه ورغم اعترافه بنتيجة الانتخابات، حذر من النظام الجديد في تركيا الذي يعزز حكم الفرد.

وقال انجه: تركيا قطعت ارتباطها بالديمقراطية والنظام البرلماني، وللاسف بعد فترة لن نستطيع الاعتماد على نظام المؤسسات والعوامل التي تهدد سلامنا اصبحت فاعلة. لقد انتقلنا كليا الى نظام حكم الفرد. 

انجه اعتبر ان ما حصل دليل على ان الخطر الاكبر على تركيا هو النظام الجديد المعتمد والمتمثل بقيادة رجل واحد للدولة ولحزبه. وكل ذلك سيكون على الاتراك جميعهم دفع ثمنه. فيما يعتبر مناصرو اردوغان انه الاسم الذي يستطيع قيادة تركيا في ظل الازمات الداخلية والتحديات الخارجية التي تواجهها البلاد.

103-1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة