المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا: الجيش الوطني وضع نفسه فوق القانون

المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا: الجيش الوطني وضع نفسه فوق القانون
الثلاثاء ٢٦ يونيو ٢٠١٨ - ٠٥:٠٧ بتوقيت غرينتش

قالت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا إن الجيش الوطني الليبي بقيادة الجنرال المتقاعد خليفة حفتر وضع نفسه فوق القانون وإن الصادرات النفطية عبر مؤسسات موازية، غير مشروعة وستُمنى بالفشل.

العالم - ليبيا

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط أمس الإثنين أن القيادة العامة للجيش الليبي لا تتمتع بأي سلطة قانونية تمكّنها من السيطرة على موانئ خليج سرت .

وأكّدت المؤسسة في بيان أن أي محاولة للقيام بذلك تُعتبر تجاوزاً واضحاً لقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة والقانون الليبي المحلي وقانون العقوبات.

وقال "مصطفى صنع الله" رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط إن هناك مؤسسة وطنية شرعية واحدة للنفط معترف بها لدى منظمة البلدان المصدرة للنفط، الأوبك، ومن قبل المجتمع الدولي، كما تُعتبر الصادرات من قبل المؤسسات الموازية غير قانونية وستفشل كما فشلت في الماضي، كما أن قرارات مجلس الأمن واضحة جداً.

وأكد البيان أنه يجب أن تظل المنشآت النفطية وعمليات الإنتاج والصادرات تحت السيطرة الحصرية للمؤسسة الوطنية للنفط والرقابة الوحيدة لحكومة الوفاق الوطني الليبية.

وقال البيان إنهم على ثقة من أن حكومة الوفاق الوطني وشركائها الدوليين سيتخذون الخطوات اللازمة لوقف جميع الصادرات التي تنتهك القانون الدولي.

214

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة