16 شهيدا ومئات الجرحى برصاص القوات اليمنية

الخميس ١٢ مايو ٢٠١١ - ٠٢:٣٣ بتوقيت غرينتش

ارتفع عدد الشهداء الذين قضوا برصاص القوات اليمنية الى 16 شهيدا، استشهد 12 منهم في صنعاء ليل الاربعاء الخميس، و4 في اماكن اخرى من البلاد منها مدينتي تعز والحديدة.

كما اصيب 226 متظاهرا بجروح منذ مساء الاربعاء برصاص قوات الامن في صنعاء.

ويواصل اليمنيون احتجاجاتهم مطالبين باسقاط نظام الرئيس علي عبد الله صالح، حيث دعا قادة الاحتجاجات الى الزحف السلمي نحو مؤسسات النظام في اطار عصيان مدني.

وكان النائب اليمني المستقيل عبد العزيز الجباري قال في وقت سابق الاربعاء، ان قوات الامن اليمنية اطلقت النار على المتظاهرين عندما كانوا متوجهين الى مبنى رئاسة الوزراء في صنعاء ما ادى الى سقوط عدد من الشهداء والجرحى.

واضاف الجباري في حديث لقناة العالم مساء الاربعاء: "هناك قتلى ايضا في محافظة تعز وباقي المحافضات برصاص قوات الامن"، مشيرا الى ان الوضع في اليمن يبعث على القلق فهناك تصعيد في التظاهرات والاحتجاجات يقابلها تجاهل من قبل النظام لمطالب الشعب واستهانته بدماء المواطنين ومواجهة التظاهرات السلمية بالرصاص الحي.

من جانبه، قال صابر علي "أحد المحتجين في تعز": "لقد حدث الهجوم بينما كنا نردد: باق أسبوع واحد لك يا صالح"، في إشارة إلى الرئيس اليمني، علي عبد الله صالح، الذي يواجه احتجاجات شعبية حاشدة، منذ مطلع العام الجاري، تطالب برحيله بعدما قضى أكثر من ثلاثة عقود في السلطة.

وأشار صابر علي إلى أن المتظاهرين منحوا الرئيس اليمني مهلة أسبوع واحداً للتخلي عن السلطة، وهددوا بالزحف باتجاه القصر الرئاسي إذا لم يقدم على اتخاذ هذه الخطوة، لإنهاء الأزمة السياسية الراهنة التي تعصف باليمن.

وتشهد اليمن اعتصامات واحتجاجات شعبية ضخمة، منذ أكثر من شهرين، تطالب برحيل الرئيس علي عبد الله صالح، بعدما أمضى نحو 34 عاماً في السلطة.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة