البوصلة: صفقة ترامب المراحل الاخيرة قبل الاعلان

الثلاثاء ٢٦ يونيو ٢٠١٨ - ٠٦:٢١ بتوقيت غرينتش

افاد مراسلنا في رام الله فايز الصرفندي ان قوات الاحتلال قامت بحملة اعتقالات طالت اكثر من ثمانية عشر فلسطينيا في الضفة الغربية وتركزت هذه الاعتقالات في نابلس والخليل وزعم الكيان الاسرائيلي انه هناك خلايا تعمل تحت الارض وتحاول ان تعيد دور المقاومة الفلسطينية علما أن منذ بداية هذا الشهر طالت الاعتقالات حوالي 400 شخص.

وقامت قوات الاحتلال بهدم منزلا لاحد الفلسطينيين في قلنديا وأخطرت مجموعة من المنازل بحجة محاذاتها جدار الفصل العنصري ومحاذاتها لما يسمى بمطار قلنديا.

وهناك حرب حقيقية تدور في الضفة ضد الفلسطينيين والكاميرات لاترصدها وهدفها اسكات صوت المقاومة.

وبالتالي كافة المستجدات على الساحة الفلسطينية تشير الى تمهيد الطريق لاعلان صفقة ترامب  القائمة على انهاء القضية الفلسطينية وتمرير مشروع تهجير واستيطان وتغيير ديموغرافي وجغرافي.

وبالتالي هل هي مسالة

 

وحول الاعلان عن صفقة ترامب والاوضاع التي تشهدها المنطقة من حراك سياسي ولقاء سري بين نتنياهو وولي العهد السعودي في الاردن

وقال عضو المجلس الثوري لحركة فتح رائد رضوان ضيف برنامج" البوصلة" على شاشة قناة العالم ان "صفقة القرن" لم تبدا اليوم ولكنها بدأت قبل احدى عشر عاما عندما رعت امريكا واسرائيل الانقسام الجيوسياسي الفلسطيني عقب الانقلاب التي قامت به حركة حماس وبالتالي الظروف تهيأت اكثر فاكثر لاعلان "صفقة القرن" واعني بالظروف، الظروف العربية والفلسطينية الداخلية.

واضاف بان العمق الفلسطيني للقضية الفلسطينية  تآكل واسرائيل اخترقت النخب الثقافية والسياسية داخل العالم العربي وبدات تشكل روايات مناصرة للرواية الاسرائيلية واصبح العمق العربي اكثر تواطؤا مع تمرير "صفقة القرن".

واشار الى ان اجتماع واشنطن في اذار الماضي كان عنوانا لتحويل القضية الفلسطينية الى قضية انسانية اغاثية واختزالها في غزة وايجاد حلول انسانية اغاثية في غزة من اجل تمرير "صفقة القرن" تحت غطاء الحلول الانسانية التي توفرها امريكا وترعاها الدول العربية في الاقليم.

واشار ان الموقف الفلسطيني ثابت واعلن من القيادة الفلسطينية والشعب الفلسطيني هو الذي يقرر أي شكل من اشكال الحل السياسي للقضية الفلسطينية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة