مندوب ايران: الاخلال بمشروع جابهار لا يخدم التنمية بافغانستان

مندوب ايران: الاخلال بمشروع جابهار لا يخدم التنمية بافغانستان
الأربعاء ٢٧ يونيو ٢٠١٨ - ٠٤:١٥ بتوقيت غرينتش

اعتبر سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية في منظمة الامم المتحدة غلام علي خوشرو، نشر الامن في افغانستان بانه مرتبط بالتنمية الاقتصادية –الاجتماعية فيها، مؤكدا بان الذين يسعون للاخلال بمشروع جابهار الحيوي لا يريدون السلام والتنمية الاقتصادية في افغانستان.

العالم - ايران

وفي كلمة له القاها الثلاثاء في اجتماع مجلس الامن الدولي حول موضوع افغانستان، اكد خوشرو التزام ايران كدولة جارة لافغانستان بدعم ونشر الامن الامن والاستقرار في افغانستان وكذلك التنمية الاقتصادية والاجتماعية فيها والمرتبطة بصورة وثيقة بالامن والاستقرار.

واكد خوشرو دعم ايران لحكومة الوحدة الوطنية في افغانستان واضاف، اننا نرحب باي منجز في مسار عملية السلام بقيادة الافغان من شانه ان يؤدي الى السلام المستديم والشامل في هذا البلد، لافتا الى دعم ايران للهدنة الاخيرة بين الحكومة وحركة طالبان وكذلك التطورات الايجابية في العلاقات بين افغانستان وباكستان.

واعتبر التطرف والارهاب بانهما لا يهددان امن افغانستان والدول الجارة فقط بل يشكلان تهديدا لامن المنطقة والعالم ايضا.

واكد ضرورة عدم التقليل من خطورة التهديد المتزايد الذي يشكله "داعش" والجماعات التابعة لها في افغانستان، لافتا الى اهمية تحسين الوضع الامني على اعتاب الانتخابات باعتبار ان الانتخابات الناجحة تلعب دورا في تعزيز المؤسسات السياسية والوحدة الوطنية في هذا البلد.

وقال خوشرو، ان الجهود المستمرة في ميناء جابهار (جنوب شرق ايران) لها تاثير ملحوظ للارتقاء بالتعاون التجاري والاقتصادي مع افغانستان وان اي مسعى للاخلال بهذا المشروع الحيوي انما يقوم بها من لا يريدون السلام والتنمية في افغانستان لذا فاننا بحاجة الى الدعم بلا قيد او شرط لمثل هذه المشاريع المبتكرة.

109-2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة