دول المقاطعة تشكو قطر إلى محكمة العدل الدولية

دول المقاطعة تشكو قطر إلى محكمة العدل الدولية
الأربعاء ٢٧ يونيو ٢٠١٨ - ٠٥:١٢ بتوقيت غرينتش

رفعت الدول المقاطعة للدوحة قضية مجالاتها الجوية السيادية مع قطر، والمنظورة في منظمة الطيران المدني الدولي إلى محكمة العدل الدولية، بدعوى عدم اختصاص هذه المنظمة بنظر ذلك النزاع.

العالم - السعودية

وبحسب صحيفة "عكاظ" السعودية، فإن هذا الإجراء من الدول الأربعة برفع ملف قضية "سيادة الأجواء" إلى محكمة العدل الدولية، يأتي بعد صدور قرار مجلس منظمة (إيكاو) بمنح قطر الفرصة للاستماع لمطالبها دون تأييد مطالبة الدول الأربع واتخاذ أي إجراءات.

وكان مجلس منظمة الطيران المدني الدولي (إيكاو)، قد نظر أثناء أعمال دورته الاعتيادية رقم 214، في طلبين قدمتهما قطر إلى مجلس المنظمة تطلب فيهما تفعيل المادة "84" "تسوية النزاعات" من اتفاقية الطيران المدني الدولي (شيكاغو 1944) بخـصـوص تسوية الخلاف حول تفسير وتطبيق اتفاقية شيكاغو وملاحقها مع كل من الرياض ودولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين وجمهورية مصر العربية، خصوصاً بخـصـوص إغلاق المجال الجوي السيادي للدول العربية الأربعة أمام الطائرات المسجلة في دولة قطر وكذلك منعها من الهبوط والإقلاع من مطارات الدول العربية الأربعة، وكذلك تفعيل البند الثاني من المادة الثانية بخـصـوص تسوية الخلاف حول تفسير وتطبيق «اتفاق خدمات العبور الدولية» ضد كل من الإمارات والبحرين ومصر.

 وبالنظر إلى قرار الدول الأربع استئناف قرار(إيكاو) أمام محكمة العدل الدولية، فإن منظمة الطيران المدني الدولي ستتوقف عن دراسة المطالب القطرية إلى حين صدور حكم محكمة العدل الدولية في هذا الشأن ويتزامن مع ذلك استمرار الدول الأربع في تمتعها بممارسة حقها السيادي في إغلاق الأجواء أمام الطائرات القطرية بموجب القانون الدولي.

وتهدف الدول الأربع من هذا الاستئناف الحصول على حكم من المحكمة بأن القرار الصادر من مجلس المنظمة قد خالف القانون الدولي.

وترى الدول الأربع أن جوهر القضية هو قيام قطر بانتهاكات مستمرة وجسيمة لكافة الحقوق السيادية للدول الأربع بما في ذلك تدخلها في شؤونها الداخلية ودعم الإرهاب، مما يجعل هذا النزاع سياسيا أمنيا بالدرجة الأولى، وبالتالي فإن قبول مجلس المنظمة بدراسة المطالب القطرية غير قانوني لخروجه عن اختصاص المنظمة الفني.

Z-2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة