النفط الإيرانية ترد على مزاعم أمريكا.. مستعدون لأسوء السيناريوهات

النفط الإيرانية ترد على مزاعم أمريكا.. مستعدون لأسوء السيناريوهات
الأربعاء ٢٧ يونيو ٢٠١٨ - ١٢:٥٦ بتوقيت غرينتش

قال مصدر مطلع في وزارة النفط الايرانية: تصل صادرات ايران من النفط الخام ومتكثف الغاز الطبيعي حالياً لحدود 2.5 مليون برميل يومياً، وإلغاء هذا المعدل من النفط الخام ومتكثف الغاز الطبيعي من السوق العالمي خلال عدة أشهر مستحيل.

العالم - ايران

ونقلت وسائل إعلام غربية يوم أمس عن مصدر مطلع في وزارة الخارجية الأمريكية دون أن تذكر اسمه وبشكل غير رسمي؛ أنه كشف عن خطة الحكومة الأمريكية لتصفير صادرات النفط الإيرانية بمواكبة من كافة مشتريي النفط الإيراني من الأوروبيين والأسيويين.

حيث أعلن أن تطبيق هذه المزاعم الكبيرة سيبدأ خلال شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2018، ورد بعض مسؤولي الدول الأسيوية والأوربية على هذه المزاعم، لكن حتى هذه اللحظة، لم تعلن أية دولة موافقتها على الانضمام لمثل هذا المشروع.

وصرح مصدر مطلع في وزارة النفط الإيرانية قائلاً: هذه المزاعم الكبيرة مستحيلة التطبيق لأن ايران خلال الشهر الفائت صدرت  2.8 مليون برميل نفط خام ومتكثف الغاز الطبيعي يومياً، وحالياً تصدر قرابة 2.5 مليون برميل، وإلغاء هذا المعدل من النفط الخام ومتكثف الغاز الطبيعي من السوق العالمي خلال عدة أشهر مستحيل.

وأضاف المصدر: بعض الشركات الأوروبية خلال الأسابيع المنصرمة (مثل شل وتوتال) أوقفت شراء النفط الإيراني لكن صادارت النفط الإيراني إلى أوربا وأسيا وباقي دول العالم لم تتوقف.

ورد هذا المسؤول البارز في وزارة النفط على سؤال حول؛ إذا تم تطبيق هذا الأمر الذي ما يزال غير رسمي، فهل بمتناول ايران في ظل مثل هذه الظروف خططاً بديلة؟ قائلاً: ايران مستعدة لأسوأ السيناريوهات حتى تلك السيناريوهات المستبعدة الوقوع.

وعلق المصدر المطلع على احتمال تطبيق هذه الخطة الأمريكية المحتملة التي تهدف إلى تصفير صادرات النفط الإيراني، بالقول: الأمر لا يجري كما يظن المسؤوليين الأمريكيين.

فلا تتوفر إمكانية لضخ كميات إضافية من النفط من قبل دول كالسعودية والإمارات وغيرها لمدة زمنية طويلة، ربما يمكنهم ولمدة محدودة التحكم بشروط عرض النفط الذي ينتجه حلفاء أمريكا، وبوسعهم عن طريق تسخير وتحشيد كافة إمكانيات هذه الدول لتغطية جزء من صادارت النفط الإيراني، لكن تعويض إلغاء قسم كبير من الصادرات الإيرانية من السوق العالمي لأكثر من عدة أشهر مستحيل الحدوث.

وكان وزير النفط الإيراني قد صرح الأربعاء الفائت لوكالة بلومبيرغ أن وزارة النفط الإيرانية مستعدة لأسوء السيناريوهات.

216

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة