الخزانة الأمريكية تسحب رخصتين أصدرتهما إدارة أوباما لتصدير الطائرات إلى إيران

الخزانة الأمريكية تسحب رخصتين أصدرتهما إدارة أوباما لتصدير الطائرات إلى إيران
الأربعاء ٢٧ يونيو ٢٠١٨ - ٠٧:٣٣ بتوقيت غرينتش

قامت وزارة الخزانة الأمريكية بسحب الرخصتين اللتين كانتا تسمحان بتصدير وإعادة تصدير طائرات الركاب إلى إيران،

العالم - الاميركيتان 

ونشرت وزارة الخزانة الأمريكية اليوم الأربعاء وثائق تؤكد سحبت الرخصتان "H" و"I" اللتان أصدرتهما إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما وفقا لخطة العمل المشتركة الشاملة مع ايران حول الملف النووي.

وتخص الرخصة الأولى الصفقات بين الحكومة الإيرانية والشركات الأجنبية التي يديرها أفراد أو شركات من الولايات المتحدة.

فيما تحدد الرخصة الثانية تحدد قواعد تصدير وإعادة تصدير طائرات الركاب إلى إيران وقطع الغيار لها وتقديم الخدمات المتعلقة بصيانتها.

وأعلنت الخزانة الأمريكية أن كافة الصفقات التي تم عقدها وفقا لهاتين الرخصتين يجب إلغاؤها بحلول الـ 4 من نوفمبر والـ 6 من أغسطس على التوالي. وستفرض عقوبات على من يخالف تعليمات الوزارة.

كما أمرت وزارة الخارجية بوقف التعاملات الخاصة بخطابات الائتمان وتقديم خدمات الوساطة مع الجانب الإيراني، واستيراد السجاجيد والمواد الغذائية من إيران بحلول الـ 6 من أغسطس المقبل.

وأعلن الرئيس الاميركي دونالد ترامب تنصل بلاده من الاتفاق النووي الايراني، وإعادة العمل بالعقوبات الاميركية على طهران، في التاسع من مايو 2018.

وقال ترامب في كلمة متلفزة ألقاها في البيت الابيض: «أعلن اليوم انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الايراني»، واصفا إياه بانه «كارثي».

فيما اعلنت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني في روما ان الاتحاد «مصمم على الحفاظ» على الاتفاق النووي الايراني.

واضافت مخاطبة القادة والمواطنين الايرانيين «لا تدعوا احدا يلغي هذا الاتفاق. انه من اكبر النجاحات التي تحققت في الديبلوماسية وقد صنعناه معا».

وأعربت موغيريني ايضا عن «قلقها الشديد» حيال اعلان ترامب معاودة العمل بالعقوبات الاميركية على طهران، مشيرة الى ان رفعها «كان له تاثير ايجابي على العلاقات التجارية والاقتصادية مع ايران واتى بفوائد جوهرية للشعب الايراني».

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة