فيديو؛ ايران تحيي ذكرى الحادث "الاكثر مرارة في تاريخها الحديث"

الخميس ٢٨ يونيو ٢٠١٨ - ٠٦:٠٧ بتوقيت غرينتش

طهران (العالم) - ‏28‏/06‏/2018 - تصادف اليوم الذكرى السنوية السابعة والثلاثون للتفجير الارهابي الذي استهدف مقر الحزب الجمهوري في العاصمة الايرانية طهران واستشهاد رئيس السلطة القضائية آية الله محمد حسين بهشتي و72 شخصية قيادية، والذي نفذته زمرة خلق الإرهابية.

العالم - خاص بالعالم

في مبنى حزب الجمهورية الإسلامية وقبل 37 عاما، استهدفت جماعة منافقي خلق الارهابية 73 مسؤولا ايرانيا بينهم الشهيد محمد حسيني بهشتي بتفجير ارهابي، واليوم بعد نحو 4 عقود يصر الايرانيون على اقامة مراسم الذكرى في نفس المكان تأكيدا على الاستمرار في السير على نهج الشهيد بهشتي ورفاقه.

وقال مدير معهد الفقه والحضارة الاسلامية علي اكبر نجاد لقناة العالم: "لا يجب ان ننسى شهداء حادثة السابع من تير (الشهر الايراني الرابع)، بل يجب علينا ان نستمد القوة منهم وعلى رأسهم الشهيد بهشتي الذي كان كما وصفه الامام الخميني امة في رجل، هذه المراسم تحفظ افكار الشهداء التي نستقي منها ونستمر لتحقيق الانتصارات التي بدأوها".

ومن يمعن النظر في وجوه الشباب الحاضرين للمراسم يدرك ان بهشتي يعيش في داخلهم.. ومن يسمع كلامهم عندما يتحدثون عنه يدرك ان بهشتي لم يمت.

وقال مهدي طلوع وند، وهو صحفي ايراني، لمراسل قناة العالم: "الشهيد بهشتي يمثل بالنسبة لشباب اليوم نموذجا بأفكاره واستنتاجاته السياسية والاجتماعية، بالحقيقة لم يكن الهدف من اغتياله القضاء على حياة فرد وانما القضاء على فكر، ولكنهم فشلوا لأن الشهيد بهشتي يعيش اليوم في نفس معظم الشباب الايراني".

ويرى الايرانيون ان ما جرى في السابع من تير يعد من اكثر الحوادث المريرة في تاريخ ايران الحديث، وذلك لانه جاء بعد فترة قصيرة من انتصار الثورة.

108-2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة