الى أين وصلت عمليات الجيش السوري في الجنوب؟ شاهد الفيديو..

الخميس ٢٨ يونيو ٢٠١٨ - ٠٤:١٨ بتوقيت غرينتش

وسع الجيش السوري من سيطرته في ريف درعا جنوب البلاد وحرر تلة سكر ويتقدم باتجاه بلدة ابطع بريف درعا من محوري المهجورة والشيخ مسكين، في وقت سلم فيه اكثر من ستمائة مسلح انفسهم للجهات المختصة لتسوية اوضاعهم في بلدة الشرايع، فيما نفذت وحدات من الجيش سلسلة رمايات نارية مركزة ضد ارهابيي جماعة النصرة.

العالم-مراسلون

صفحة الارهاب في الجنوب السوري تطوى و الجيش وسع من سيطرته في ريف درعا وحرر تلة سكر الاستراتيجية بعد اشتباكات عنيفة مع اخر تجمعات ارهابيي النصرة فيها.

 وتم على الفور تثبيت النقاط العسكرية في التلة حيث لتشكل منطلقا لعمليات لاحقة ضد الإرهابيين في القرى المحيطة بها، فيما تم قطع خطوط إمداد الإرهابيين بين قريتي أم ولد وجبيب في ريف درعا الشرقي. وفي ريفها الشمالي تم تحرير تل حمد وسد ابطع والكتيبة مئتين وواحد وسبعين غرب مدينة الشيخ مسكين، اما في الريف الشمالي الشرقي تم تحرير الكتيبة تسعة واربعين التابعة للدفاع الجوي غرب بلدة علما، وتم ايضا تحرير قرية رخم جنوب المليحة الغربية.

وتعيش الجماعات الارهابية وعلى رأسها النصرة حالة من التخبط والانهيار وسط فرار العشرات منهم بعد التقدم السريع للجيش السوري، وذلك في ظل تنفيذ سلسلة رمايات نارية مركزة استهدفت خطوط إمدادها في السهول المحيطة بالجمرك القديم بالقطاع الجنوبي الشرقي لدرعا. وذلك بعد تحرير قرية صما وتأمين اوتستراد دمشق - درعا من جهته الشرقية

وكانت عمليات المصالحة هي الانجح في الجنوب السوري وامنت الكثير من المناطق وجنبتها المعارك. فقد سلم ستمائة مسلح انفسهم للجهات المختصة لتسوية اوضاعهم في بلدة الشرايع في ريف درعا الشمالي الشرقي، وذلك بعد تسوية اوضاع اربعمائة وخسمين اخرين في بلدة كريم. واتى ذلك بعد دخول الجيش للبلدتين. وعمليات التسوية والمصالحة عرت الجماعات الارهابية في الجنوب السوري بعد ان مارست الجماعات المسلحة الارهاب بحق الاهالي.

ويعمل الجيش السوري على انهاك المسلحين في درعا وعزل المدينة عن ريفها الشرقي وقطع خطوط إمداد المسلحين داخلها، إلى جانب الوصول إلى معبر نصيب الحدودي. والمفاجئة في المعركة ان قادة المسلحين كانوا قد راهنوا على عددهم وعدتهم وتحصيناتهم، الا ان حجم الخلافات بينهم وحجم الخلافات بين الدول التي تدعمهم ادى الى هذا التقدم السريع للجيش السوري.

113

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة