في محاولة لتزوير تاريخ المدينة العربية والإسلامية..

الاحتلال يطلق مهرجان "الأنوار" في القدس المحتلة

الاحتلال يطلق مهرجان
الخميس ٢٨ يونيو ٢٠١٨ - ٠٣:١٩ بتوقيت غرينتش

أطلقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، فعاليات مهرجان "الأنوار" التهويدي في مدينة القدس المحتلة، والذي تُقيمه بلدية الاحتلال، للعام الـ 10 على التوالي، في محاولة لتزوير تاريخ المدينة العربي والإسلامي.

العالم - فلسطين

وأعلنت بلدية الاحتلال عبر موقعها الإلكتروني، أن المهرجان سيستمر منذ 27 حزيران/ يونيو الجاري، وحتى 5 تموز/ يوليو القادم.

وأضافت أن "هذا المهرجان يقام للعام العاشر على التوالي، حيث يعد من أهم المهرجانات في القدس، التي تثير إعجاب العالم، لافتة إلى أن الجميع مدعو للسير على طول المسارات المضيئة والمشاركة في الأجواء الساحرة لمدينة القدس القديمة" حسب قولها.

وأشارت إلى أن هذه العروض المضيئة يتخللها عروض فنية إسرائيلية ودولية، إضافة إلى أفلام فيديو ستُعرض على سور مدينة القدس التاريخي.   

وتقوم مؤسسات الاحتلال بالتعاون مع بلدية الاحتلال في القدس على رعاية هذا المهرجان الذي ستكون عروضه في الأماكن الحساسة جدًا داخل البلدة القديمة وأبوابها وأسوارها، وخارجها أيضًا.

وعلى موقع المهرجان، تم نشر خارطة للمسارات الضوئية، وأماكن العروض في البلدة القديمة والتي ستمرّ عبر 35 محطة.

يُذكر أنَّ عدد زوار المهرجان خلال السنوات الماضية يصل إلى أكثر من 250 ألف زائر في كل عام، وتعمل المؤسسات الإسرائيلية في كل عام على خلق مدينة ذات طابع يهودي، من خلال مهرجاناتها التهويدية والفعاليات التي تُقيمها، وجلب أكبر عدد من السيّاح والإسرائيليين.

213

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة