المؤتمر الوطني: الشعبية انحازت لصالح الانفصال بضغط غربي

السبت ٠٨ يناير ٢٠١١ - ١١:٠٦ بتوقيت غرينتش

الخرطوم (العالم)-08/01/2011- اتهم حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان الحركة الشعبية في الجنوب بالانحياز عن خيار الوحدة لصالح الانفصال بدعم من القوى الغربية التي كانت تبيت النية لفصل الجنوب، معتبرا ان المشتركات بين شعبي الشمال والجنوب ستعيد الوحدة الى الواجهة في المستقبل.

الخرطوم (العالم)-08/01/2011- اتهم حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان الحركة الشعبية في الجنوب بالانحياز عن خيار الوحدة لصالح الانفصال بدعم من القوى الغربية التي كانت تبيت النية لفصل الجنوب، معتبرا ان المشتركات بين شعبي الشمال والجنوب ستعيد الوحدة الى الواجهة في المستقبل.

 

وقال القيادي في حزب المؤتمر الوطني الحاكم ربيع عبد العاطي في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية السبت: لا توجد اية مفاجئات وكل ما تم الاتفاق عليه في اتفاقية السلام الشامل تم تنفيذه بهدوء ولا يمكن توقع اية مفاجئات، لكن الحركة الشعبية انحازت عن العمل من اجل الوحدة لصالح الانفصال مقوضة بذلك ما تعهدت به ضمن اتفاقية السلام بضغط من الخارج.

 

ونوه عبد العاطي الى ان هناك نية مبيتة للقوى الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة لفصل الجنوب عن السودان حيث عقدت اتفاقيات مشتركة مع الحركة الشعبية قبل الاستفتاء وتقرير المصير، ما يعني ان اتفاقية السلام كان الهدف منها اصلا ليس السلام وانما انفصال الجنوب.

 

واضاف: ان الوحدة هي الخيار المفضل ان كان اليوم او بعده وذلك بالنظر للحقائق الجغرافية والاجتماعية والتاريخية والثقافية بين الطرفين والتي لا يمكن القضاء عليها باي شعار او استفتاء مهما كانت نتيجته.

 

واشار هذا القيادي في حزب المؤتمر الوطني الحاكم الى ان كل الاجراءات مكتملة لاتخاذ الترتيبات اللازمة بعد الاستفتاء وتم تشكيل اللجان الفنية الخاصة بحسم قضايا ترسيم الحدود والديون والمواطنة ومنطقة ابيي، التي تم تقديم اقتراحات مختلفة من قبل الوسطاء والحزب الحاكم والحركة الشعبية بشأنها، وسيتم حسمها تباعا.

 

MKH-8-16-51

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة