الجمهوريون يريدون اجراء اصلاحات بالامم المتحدة

السبت ٠٨ يناير ٢٠١١ - ١١:٢٧ بتوقيت غرينتش

أعلنت رئيسة لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي ايليانا روس لتينن امس الجمعة، أن الجمهوريين عازمون على طرح مشروع يضمن إجراء إصلاحات في الأمم المتحدة.وافاد مكتب روس لتينن انها تنوي طرح مشروع قانون يدعو الى تغييرات واسعة في الامم المتحدة التي غالبا ما يصفها المحافظون الاميركيون بأنها غير فعالة وفاسدة.ويدعو مشروع القانون المزمع طرحه في البرلمان بمقاطعة مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان كونه يضم بلدانا غير مرحب بها وفقا لتصنيف واشنطن، إضافة الى خفض المساهمات المالية الأميركية فيه.

أعلنت رئيسة لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي ايليانا روس لتينن امس الجمعة، أن الجمهوريين عازمون على طرح مشروع يضمن إجراء إصلاحات في الأمم المتحدة.

وافاد مكتب روس لتينن انها تنوي طرح مشروع قانون يدعو الى تغييرات واسعة في الامم المتحدة التي غالبا ما يصفها المحافظون الاميركيون بأنها غير فعالة وفاسدة.

ويدعو مشروع القانون المزمع طرحه في البرلمان بمقاطعة مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان كونه يضم بلدانا غير مرحب بها وفقا لتصنيف واشنطن، إضافة الى خفض المساهمات المالية الأميركية فيه.

كما سيطرح المشروع أيضا خفض المساهمات المالية في الوكالة الدولية للطاقة الذرية، منعا من تسلم بلدان كإيران وسورية مساعدات في المجال النووي.

ويستحدث مشروع القانون ايضا منصب المفتش العام لمراقبة استخدام المساهمات المالية الاميركية في الامم المتحدة.

هذا وستلقي رئيسة لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي الاربعاء المقبل محاضرة بعنوان "الامم المتحدة: مشاكل عاجلة تتطلب تحركا من الكونغرس".

وقال برت شافر احد الخبراء الذين سيشاركون الاربعاء في المؤتمر: "نريد ان يستعيد الكونغرس دوره بصفته هيئة اشراف ورقابة على الامم المتحدة ومنظمات دولية اخرى".

ويفترض ان يوافق مجلس الشيوخ ايضا على مشروع القانون من اجل اقراره.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة