الاعلام الاسرائيلي ينتقد تركيا لهذا السبب

الاعلام الاسرائيلي ينتقد تركيا لهذا السبب
السبت ٣٠ يونيو ٢٠١٨ - ٠٥:٥٣ بتوقيت غرينتش

كتبت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية أن عدة دول عربية أعربت للإحتلال الإسرائيلي عن قلقها من تكثيف تركيا أنشطتها في مدينة القدس المحتلة في السنوات الأخيرة.

العالم - فلسطين 

ونقل موقع روسيا اليوم أمس الجمعة عن الصحيفة قولها، إن عدداً من كبار مسؤولي كل من الأردن والسعودية والسلطة الفلسطينية أبدوا لإسرائيل بشكل منفصل قلقهم إزاء نفوذ تركيا المتزايد في مدينة القدس المحتلة، وهو ما يرون فيه محاولة من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لإكتساب الزعامة الفردية بالعالم الإسلامي في قضية القدس.

وإتهم مسؤولون أردنيون سلطات الإحتلال بـ"إغفاءة وراء عجلة القيادة" وعدم إتخاذ الإجراءات اللازمة لمكافحة هذه الظاهرة، وخاصة بعد توقيع إتفاق مصالحة بين أنقرة وتل أبيب في عام 2016، حسب الصحيفة.

في المقابل، أكد مسؤولون في أجهزة أمنية للإحتلال أن أنشطة تركيا في القدس المحتلة بلغت ذروتها في العام 2017 حيث شارك مئات الأتراك في الإشتباكات بين محتجين فلسطينيين والشرطة الإسرائيلية في محيط الحرم القدسي وطردت سلطات الإحتلال بعضهم من الأراضي الفلسطينية، لكن أنقرة تواصل عملها على توسيع نطاق نفوذها في القدس.

وقال المسؤولون الإسرائيليون إن الأتراك يشترون عقارات ويقومون بأعمال بناء ويستثمرون في المؤسسات العربية بالقدس الشرقية، فضلاً عن تنظيم الرحلات السياحية إلى القدس المحتلة للآلاف من أنصار حزب "العدالة والتنمية" الحاكم في تركيا.

214

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة