استخراج لقاح ضد الإدمان على الكوكايين من فيروس الزكام

السبت ٠٨ يناير ٢٠١١ - ٠١:٤٤ بتوقيت غرينتش

أظهرت دراسة أميركية حديثة أجريت على الفئران أن لقاحاً ضد الإدمان على الكوكايين استخرج من فيروس الزكام قد يكون واعداً لمساعدة البشر المدمنين على المخدرات.ونقل موقع هيلث داي نيوز الأميركي عن الباحثين في جامعة ويل كورنيل للطب في نيويورك قولهم إنهم تمكنوا من اكتشاف لقاح استخرج من فيروس الزكام يبدو انه قادر على إثارة ردة فعل مناعية فعالة وطويلة الأمد عند الفئران تتمثل بمهاجمة جزيئات الكوكايين ومنعها من الوصول إلى الدماغ.

أظهرت دراسة أميركية حديثة أجريت على الفئران أن لقاحاً ضد الإدمان على الكوكايين استخرج من فيروس الزكام قد يكون واعداً لمساعدة البشر المدمنين على المخدرات.

 

ونقل موقع هيلث داي نيوز الأميركي عن الباحثين في جامعة ويل كورنيل للطب في نيويورك قولهم إنهم تمكنوا من اكتشاف لقاح استخرج من فيروس الزكام يبدو انه قادر على إثارة ردة فعل مناعية فعالة وطويلة الأمد عند الفئران تتمثل بمهاجمة جزيئات الكوكايين ومنعها من الوصول إلى الدماغ.

 

وقال رونالد كريستال المسؤول عن الدراسة إنه في حال نجاح اللقاح على البشر سيكون الاول من نوعه وقد يوفر للمدمنين على الكوكايين وربما النيكوتين والهيروين والأفيون طريقة سهلة للإقلاع عن عادتهم.

 

وأشار كريستال إلى ان هذا اللقاح لم يختبر بعد على البشر ولم تصادق إدارة الغذاء والدواء على استخدامه العلاجي بعد.

 

وقال الباحثون إن بياناتهم تظهر إمكانية اللقاح على حماية الفئران ضد آثار الكوكايين واعربوا عن الاعتقاد بأن ذلك سيكون واعداً جداً في مكافحة الإدمان عند البشر.

 

ويبحث العلماء منذ عقود عن حل يعين ملايين مدمني المخدرات على الخلاص من إدمانهم وكانت السلطات الصحية الاوروبية رصدت في الفترة الأخيرة ارتفاعا ملحوظا في استهلاك مسحوق الكوكايين الأبيض وفي انتشاره بين طبقات المجتمع.

 

وسبق للباحثين منذ سنوات ان كشفوا عن تأثيرات الكوكايين السيئة على القلب وإثارة الآلام في منطقة الصدر كما اعتبروا ان أسوأ مضاعفات الإفراط في تناول الكوكايين هي فشل الرئتين واحتمالات التعرض للسكتات الدماغية.

 

 

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة