شباب اليمن يتهمون السلطة بارتكاب مجزرة

شباب اليمن يتهمون السلطة بارتكاب مجزرة
الخميس ١٢ مايو ٢٠١١ - ٠٣:٠١ بتوقيت غرينتش

صنعاء(العالم)-12/05/2011- اتهم شباب الثورة في اليمن نظام الرئيس علي عبد الله صالح بارتكاب مجزرة حقيقية بحق المتظاهرين المشاركين في حركة التظاهرات السلمية في محافظات اليمن، وشددوا على انهم لن يتراجعوا امام قمع النظام، متوعدين بخطوات تصعيدية للضغط على النظام وارغامه على التنحي.

وقال القيادي من شباب الثورة اليمنية عادل الصرابي في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاربعاء: ما حصل الاربعاء مجزرة حقيقية يرتكبها نظام صالح تكرارا لمجازره السابقة في صنعاء وباقي محافظات اليمن خلال فترة المظاهرات وعبر تاريخه.

واضاف الصرابي ان اطلاق النار كان يستمر بشكل مباشر على المتظاهرين بهدف اسقاط اكبر عدد من الضحايا في استهداف كثيف غير مسبوق منذ جمعة الكرامة، مشيرا الى ان الشباب نسقوا في المحافظات وصنعاء باتجاه التصعيد والاعتصام امام المبانى الحكومية واغلاقها.

ونوه الى ان محافظة تعز بدأت مرحلة التصعيد نحو المؤسسات، مشيرا الى ان الشباب في صنعاء توجهوا الاربعاء الى مبنى رئاسة الوزراء والاذاعة المقابلة له وحاولوا الوصول اليها، لكن قوات النظام اعترضتهم وحصل اطلاق نار وغازات مسيلة للدموع بشكل كثيف من قبل الحرس الجمهوري وقوات الامن المركزي.

واكد الصرابي ضرورة اتخاذ خطوات تصعيدية من قبل الشباب والمتظاهرين للضغط على نظام علي عبد الله صالح ليتنحى عن الحكم، مؤكدا ان الشباب لن يتراجعوا عن حركتهم السلمية مهما اجرم النظام ، وسيستمرون مهما حدث من قمع.

واوضح القيادي من شباب الثورة اليمنية عادل الصرابي ان الشباب سيستمرون بالتصعيد عبر تكرار المسيرات او اتخاذ اجراءات اخرى يتم اعلانها في وقتها.

MKH-11-00:58

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة