مقتل شرطي وإصابة العشرات فى احتجاجات الجزائر

الأحد ٠٩ يناير ٢٠١١ - ١١:٥٤ بتوقيت غرينتش

ذكرت تقارير إخبارية الأحد أن شرطيا لقي حتفه حرقا وأصيب 70 آخرون في الاحتجاجات التي شهدتها ولايتا بومرداس والبويرة شرقي العاصمة الجزائرية ليل السبت /الأحد. وأكد الموقع الإلكتروني "كل شيء عن الجزائر" أن شرطيا لقي حتفه حرقا مساء السبت في تجدد المواجهات ببلدة الناصرية التي تقع شرق ولاية بومرداس (50 كلم شرق الجزائر) ، موضحا أن الشرطي كان داخل سيارته عندما هاجمه المحتجون باستخدام كوكتيل المولتوف وأن عناصر الدفاع المدني لم تتمكن من إنقاذ حياته. وتعتبر الحادثة الأولى من نوعها منذ اندلاع المواجهات الأربعاء الماضي. من جهتها أشارت صحيفة "

ذكرت تقارير إخبارية  الأحد أن شرطيا لقي حتفه حرقا وأصيب 70 آخرون في الاحتجاجات التي شهدتها ولايتا بومرداس والبويرة شرقي العاصمة الجزائرية ليل السبت /الأحد.

 

وأكد الموقع الإلكتروني "كل شيء عن الجزائر" أن شرطيا لقي حتفه حرقا مساء السبت في تجدد المواجهات ببلدة الناصرية التي تقع شرق ولاية بومرداس (50 كلم شرق الجزائر) ، موضحا أن الشرطي كان داخل سيارته عندما هاجمه المحتجون باستخدام كوكتيل المولتوف وأن عناصر الدفاع المدني لم تتمكن من إنقاذ حياته.

 

وتعتبر الحادثة الأولى من نوعها منذ اندلاع المواجهات الأربعاء الماضي.


من جهتها أشارت صحيفة "الوطن" الجزائرية على موقعها الإلكتروني، إلى أن 70 شرطيا أصيبوا في المواجهات العنيفة التي تجددت ليل السبت /الأحد بولاية البويرة ( 120 كلم شرق العاصمة).

 

وأضافت أن أكثر من 50 متظاهرا تم إدخالهم مصلحة الاستعجالات بمستشفى "محمد بوضياف" بالمدينة ، كما أصيب 27 متظاهرا بولاية تيزي وزو (شرقي العاصمة) خلال ال48 ساعة الأخيرة.

 

وقالت "الوطن" :إن شابا ( 35 عاما) قتل مساء السبت في هجوم على محل لبيع المشروبات الكحولية يملكه والده بشارع "المقاومة" بوسط مدينة تيارت (300 كلم غرب الجزائر) ، مؤكدة أن الضحية قتل بمسدس والده على يد شاب سلم نفسه بعد العملية.

 

 

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة