المعارضة التونسية تدعو الى وقف قتل المحتجين في "القصرين"

الأحد ٠٩ يناير ٢٠١١ - ١٢:٤٨ بتوقيت غرينتش

وجه أحمد نجيب الشابي زعيم الحزب الديمقراطي التقدمي الذي يوصف بأنه من أبرز أحزاب المعارضة المشروعة في تونس يوم الاحد "نداء عاجلا" الى الرئيس التونسي زين العابدين بن علي دعاه فيه الى اصدار أوامره الى قوات الأمن التونسية من أجل الوقف الفوري لاطلاق النار على محتجين في محافظة القصرين (شمال غرب تونس) الحدودية مع الجزائر والتي تشهد أعمال عنف واحتجاجات غير مسبوقة على خلفية البطالة وغلاء المعيشة. وقال الشابي في "النداء العاجل" "تتوالى الأخبار من ولاية (محافظة) القصرين عن سقوط عدد کبير من الضحايا بين قتلى وجرحى واستمرار الطلق الناري العشوائي على المواطنين العزل ".  

وجه أحمد نجيب الشابي زعيم الحزب الديمقراطي التقدمي الذي يوصف بأنه من أبرز أحزاب المعارضة المشروعة في تونس يوم الاحد "نداء عاجلا" الى الرئيس التونسي زين العابدين بن علي دعاه فيه الى اصدار أوامره الى قوات الأمن التونسية من أجل الوقف الفوري لاطلاق النار على محتجين في محافظة القصرين (شمال غرب تونس) الحدودية مع الجزائر والتي تشهد أعمال عنف واحتجاجات غير مسبوقة على خلفية البطالة وغلاء المعيشة.

 

وقال الشابي في "النداء العاجل" "تتوالى الأخبار من ولاية (محافظة) القصرين عن سقوط عدد کبير من الضحايا بين قتلى وجرحى واستمرار الطلق الناري العشوائي على المواطنين العزل ".

 

وأضاف: "وحفاظا على أرواح المواطنين الأبرياء وأمنهم أطالب رئيس الجمهورية بالأمر بايقاف اطلاق النار حالا وباحترام حق المواطنين في التظاهر السلمي".

 

وقال شهود عيان في مدينة القصرين ان العديد من القتلى والجرحى سقطوا في مواجهات عنيفة بدأت ليلة السبت في عدد من الأحياء الشعبية بالمدينة بين رجال الأمن ومن تصفهم الحکومة بمثيري "الشغب" وأکدوا أن هذه المواجهات "مستمرة الى حد الآن".

 

وقد نشرت السلطات الجيش في المدينة منذ يوم السبت .

 

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة