تاكيدات لندن بارتباط حادث "أمسبوري" بقضية سكريبال

تاكيدات لندن بارتباط حادث
الخميس ٠٥ يوليو ٢٠١٨ - ٠١:٢٠ بتوقيت غرينتش

أكد مجلس الدوما الروسي ضرورة إشراك خبراء روس بالتحقيق في حادث تسمم شخصين مؤخرا في مدينة أمسبوري البريطانية، فيما حاولت لندن ربط هذا الحادث بتسميم الجاسوس السابق سيرغي سكريبال.

العالم-اوروبا

وقال رئيس لجنة شؤون الدفاع في مجلس النواب فلاديمير شامانوف للصحفيين اليوم الخميس: "لا بد من عمل مهني دؤوب، ولا يمكن الاكتفاء بقدرات الأجهزة المختصة البريطانية هذه المرة، ويجب إشراك آخرين، بما في ذلك روسيا".

وأضاف أن حادث التسمم الجديد مؤشر مقلق للمجتمع البريطاني، وقال: "المزايدات على قضية سكريبال أوجدت حالة قد يبرز فيها من يريد إثارة مزيد من الضجة، في ما ينذر بتفاعل تسلسلي.. لا نريد حدوث ذلك لكن هناك نزعة سلبية، وعلى المخابرات البريطانية إيلاء اهتمام خاص لهذا الواقع والبدء في التحقيق بشكل مهني، مع إشراك خبراء روس فيه عند الضرورة".

ووجهت السلطات البريطانية في وقت سابق اتهامات لروسيا بالضلوع في تسميم عميل المخابرات السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا بغاز "نوفيتشوك" المشل للأعصاب في مدينة سالزبوري البريطانية مطلع مارس الماضي، فيما رفضت موسكو هذه الاتهامات بشكل قاطع.

وفي هذا السياق، اعتبرت السفارة الروسية في هولندا أنه "من الحماقة" الافتراض أن روسيا استخدمت "نوفيتشوك" "من جديد" في أوج المونديال وبعد قرار تفويض منظمة حظر الأسلحة الكيميائية صلاحيات تحديد المسؤولين عن الهجمات الكيميائية.

وتساءلت السفارة عبر حسابها في تويتر: "هل يجب أن تستمر المسرحية؟".

لندن تربط حادث أمسبوري بقضية سكريبال

من جانبه، اعتبر نائب وزير الداخلية البريطاني، بن واليس، أن لسلطات بلاده ترجح الفرضية التي تعزو تسمم المواطنين في أمسبوري إلى تبعات الهجوم السابق على سكريبال وابنته بواسطة مادة سامة أطلق البريطانيون عليها اسم "نوفيتشوك".

وقال واليس في حديث لـ"بي بي سي" اليوم الخميس: "فرضية العمل هي أنهما تضررا إما بسبب تبعات الهجوم السابق، أو بسبب آخر، لكنهما لم يكونا مستهدفين بشكل مباشر".

وعثر على رجل في الـ45 من عمره وامرأة في الـ44 من عمرها في 30 يونيو، وهما في حالة حرجة ببيتهما في مدينة أمسبوري القريبة من سالزبوري.

ودعا المسؤول البريطاني موسكو إلى المساعدة في ما وصفه بـ"تأمين سكان سالزبوري" في إشارة إلى ادعاءات لندن السابقة حول تورط موسكو في تسميم سكريبال.

وقال: "طلبنا مساعدة من روسيا (في مارس)، ولم يقدموها،  ويمكنهم مساعدتنا الآن في توفير مزيد من الأمن لأهالي سالزبوري، إذا كشفوا لنا تفاصيل ما حدث هناك بصورة كاملة".

ومن المتوقع أن يصدر وزير الداخلية البريطاني ساجد جويد بيانا بشأن حادث أمسبوري في وقت قريب اليوم الخميس.

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة